أول تقييم أمريكي.. إيران أو وكلاؤها وراء تخريب السفن

أول تقييم أمريكي.. إيران أو وكلاؤها وراء تخريب السفن

أفاد مسؤول أمريكي أن التقييم الأولي للفريق العسكري الأمريكي، في قضية الهجوم على السفن التجارية، يشير إلى أن الإيرانيين أو وكلاء تدعمهم إيران استخدموا متفجرات لإحداث ثقب كبيرة في أربع سفن راسية في خليج عمان بالقرب من مياه الإمارات الإقليمية. أمريكا تشتبه بمسؤولية طهران عن الهجمات التخريبي وأوضح المسؤول لوكالة “أسوشيتدبرس” الأمريكية أن “كل سفينة فيها…




قارب لحرس الحدود الإماراتي يمرّ قرب ناقلة نفط قبالة ميناء الفجيرة (أرشيف)


أفاد مسؤول أمريكي أن التقييم الأولي للفريق العسكري الأمريكي، في قضية الهجوم على السفن التجارية، يشير إلى أن الإيرانيين أو وكلاء تدعمهم إيران استخدموا متفجرات لإحداث ثقب كبيرة في أربع سفن راسية في خليج عمان بالقرب من مياه الإمارات الإقليمية.

أمريكا تشتبه بمسؤولية طهران عن الهجمات التخريبي

وأوضح المسؤول لوكالة “أسوشيتدبرس” الأمريكية أن “كل سفينة فيها فتحة يتراوح طولها بين 5 و10 أقدام، قرب خط المياه أو أسفله مباشرة، ويعتقد الفريق مبدئياً أن الثقوب كانت ناجمة عن شحنات متفجرة”.

وأشار إلى أن فريقاً من الخبراء العسكريين الأمريكيين أرسل للتحقيق في الأضرار بناء على طلب دولة الإمارات. لكنه لم يقدم مزيداً من التفاصيل حول الاعتداء.

مسؤولية طهران
كذلك، نسبت وكالة “رويترز” إلى مسؤول أمريكي آخر مطلع على معلومات الاستخبارات عن إيران، أن بلاده تشتبه بمسؤولية طهران عن الهجمات التخريبية.

وقال المسؤول: “هذا ما تفعله إيران، ويتماشى مع سلوكها ونمط عملياتها. يمكنك أن ترى طهران تفعل شيئاً كهذا”، معتبراً أن البيانات الرسمية التي أصدرتها إيران سعياً للنأي بنفسها عن الهجوم هدفها “محاولة خلط الأوراق”، للتشويش على تورط محتمل.

وحذرت الولايات المتحدة السفن من أن “إيران أو وكلاءها” قد يستهدفون الملاحة البحرية في المنطقة، وأرسلت حاملات طائرات وقطعاً آخرى إلى المنطقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً