عامل نظافة يتزعم عصابة لتهريب 365 كيلو مخدرات بـ 278 مليوناً

عامل نظافة يتزعم عصابة لتهريب 365 كيلو مخدرات بـ 278 مليوناً

كشف اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي عن «عملية ستوكر» التي ضبطت 365 كيلوجراماً من الهيروين والكريستال والحشيش، قيمتها 278 مليوناً و50 ألف درهم، وهي أكبر كمية تضبط في الدولة، نفذها رجال الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي، وأطاحت بعصابتين دوليتين، وكشفت عن أسلوبهما السري في تهريب السموم عبر دسها بطريقة مُحكمة داخل قطع غيار السيارات. وأسفرت العملية عن…

emaratyah

كشف اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي عن «عملية ستوكر» التي ضبطت 365 كيلوجراماً من الهيروين والكريستال والحشيش، قيمتها 278 مليوناً و50 ألف درهم، وهي أكبر كمية تضبط في الدولة، نفذها رجال الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي، وأطاحت بعصابتين دوليتين، وكشفت عن أسلوبهما السري في تهريب السموم عبر دسها بطريقة مُحكمة داخل قطع غيار السيارات. وأسفرت العملية عن ضبط 16 متهماً، هم أفراد العصابة ينتمون لجنسية آسيوية واحدة، ماعدا متهم واحد ينتمي لدولة مغايرة، ينقسمون إلى مجموعتين، ويتسترون على أعمالهم الإجرامية خلف مسميات ظاهرية: عمال نظافة، موظفين في شركات خاصة، عمال صيانة، أما زعيمهم فهو شخص متمرس في تهريب المخدرات، يقيم في الدولة بصفته عامل نظافة، وجميع الأدلة بشأنه تؤكد أنه على تنسيق دائم مع أحد كبار تجار المخدرات في موطنه الأصلي.
جاء ذلك أمس، خلال مؤتمر صحفي بمقر القيادة العامة. ووصف القائد العام عملية «ستوكر» بالنوعية، لما تميزت به من إحكام ودقة في التخطيط والتحرك، ومقدرة كبيرة من أفراد مكافحة المخدرات في شرطة دبي على التكيف مع المستجدات، ما أسهم في نجاح العملية والتمكن من التصدي لعصابتين دوليتين.
وأكد اللواء الخبير خليل المنصوري، أن الجهود المبذولة في كشف القضية لم تثمر لولا جهود فريق العمل المتكامل الذي أسسه القائد العام، وأحدث نقلة نوعية في العمل الجنائي ومكافحة المخدرات، عبر تسخير أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي وتقنيات المعلومات.
وأشاد بجهود العقيد الدكتور عبدالله بوسناد، مدير إدارة المكافحة الدولية في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، ومركز تحليل البيانات، على دورهما الكبير في جمع المعلومات وحصرها في قناة اتصال واحدة، ما أسهم في كشف خيوط القضية.
وقال العقيد خالد بن مويزة، أن القضية تنقسم إلى جزأين: «ستوكر001»، و«ستوكر002»، وتطلبت في مراحلها الأولية جهوداً مضاعفة من البحث والتحري، والرصد والمتابعة والسهر والمراقبة لمختلف تحركات أفراد العصابة على مدار الساعة، ولمدة تزيد على 3 أشهر، إثر توافر معلومات مهمة عن تشكيل عصابة دولية للاتجار وتهريب المخدرات، وأن أحد أفرادها تمكن من إدخال كمية من المواد المخدرة والمؤثرات العقلية إلى الدولة، بناء على تنسيق ومعلومات يتلقاها من الخارج.
وأضاف إن مرحلة التنفيذ استغرقت قرابة 15يوماً، وأول أحداثها كان في 26 يناير الماضي، حيث قبض رجال مكافحة المخدرات بشرطة دبي، على أفراد المجموعة الأولى بالقرب من مسكنهم في إمارة الشارقة، متلبسين لحظة تسلم المتهم الثالث من المتهمين الأول والثاني حقيبة تحوي 4.2 كيلوجرام من الهيروين.
كما قبضت مجموعة أخرى من فريق المكافحة في الوقت ذاته، بالتنسيق مع الجهات المعنية بمكافحة المخدرات بشرطة الشارقة، على المتهمين الأول والثاني من المجموعة الثانية، أمام المبنى الذي يسكنان فيه بإحدى مناطق الشارقة، أما الثالث فقبض عليه في مطار الشارقة الدولي، وهو يحاول الفرار إلى موطنه.
بلغ الوزن الإجمالي للمخدرات المضبوطة 118 كيلوجراماً منها: 47 كيلوجرام هيروين و71 كيلوجرام كريستال، وهربها الجناة إلى الدولة وخزنوها في إمارتي الشارقة وعجمان، بطرائق احترافية من الصعوبة بمكان اكتشافها.
أما «ستوكر 002»، فتميزت بالاستخدام الأمثل للحدس الشرطي؛ إذ أكدت مجرياتها مقدرة رجال المكافحة على الوصول إلى أماكن الإخفاء، مهما تكن احترافية، وعلى قراءة أفكار الجناة قبل تحركهم، سواء كانوا تجاراً أو مهربين أو مروجين.
وأظهرت التحريات تورط آسيويين أحدهم لا يحمل أوراقاً ثبوتية، يتزعمهم شخص يقيم في الخارج وهو من كبار مروجي المخدرات الدوليين.
وبفعل المراقبة اللصيقة والمستمرة على مدار الساعة لحركة المتهمين، من أفراد مكافحة المخدرات بشرطة دبي، تم الإيقاع بجميع أفراد العصابة تباعاً متلبسين، داخل ورشة تصليح السيارات بالقرب من أماكن سكنهم، بالتنسيق مع الجهات المعنية بمكافحة المخدرات في شرطة الشارقة.

كمية المضبوطات

وخلال التفتيش لورشة العمل ومساكن أفراد العصابة والمخازن، عثر على مخدرات، كما عثر رجال المكافحة على كمية من مخدري الكريستال والحشيش في إحدى المناطق بإمارة أم القيوين، كان قد دفنها أحد أفراد العصابة، أما المعدات التي استخدمت في التهريب والترويج، فقد تعاملوا معها بالتعاون مع الإدارة العامة للنقل والإنقاذ بشرطة دبي.
وبلغت حصيلة المخدرات المضبوطة 247 كيلوجراماً، منها 211 كيلوجرام هيروين و35 كيلوجراماً من مخدر الكريستال وكيلوجرام حشيش، إضافة إلى وجود 39 ألف درهم، و7400 دولار أمريكي، وسيارتين تم التحفظ عليهما، لضبط كميات كبيرة من المخدرات فيهما بغرض الترويج.

شكر

وتوجه بالشكر إلى اللواء المنصوري، على متابعته وتوجيهاته الدائمة والحكيمة لتحقيق المزيد من النجاح في التصدي لمهربي ومروجي المخدرات، وأثنى على الجهود المخلصة للعميد عيد حارب، مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، وفريق عمله.
وثمن اللواء المري، الدور المميز والاحترافي لفريق العمل، في العمليتين، والتعاون والتنسيق مع الجهات المختصة في القيادات العامة لشرطة الشارقة، وشرطة عجمان، وشرطة أم القيوين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً