نحو جولة إعادة في الانتخابات الرئاسية بليتوانيا

نحو جولة إعادة في الانتخابات الرئاسية بليتوانيا

تتجه نتيجة الانتخابات الرئاسية في ليتوانيا إلى جولة إعادة وذلك بعد فرز 85 بالمئة من الأصوات في الوقت الذي لم يحصل فيه أي من المرشحين على نسبة 50 بالمئة المؤهلة للفوز من الجولة الأولى.

تتجه نتيجة الانتخابات الرئاسية في ليتوانيا إلى جولة إعادة وذلك بعد فرز 85 بالمئة من الأصوات في الوقت الذي لم يحصل فيه أي من المرشحين على نسبة 50 بالمئة المؤهلة للفوز من الجولة الأولى.

وأظهرت النتائج الأولية مساء الأحد تقدم الخبير الاقتصادي جيتاناس نوسيدا بنسبة 31 بالمئة، تلته وزيرة المالية السابقة إنجريدا سيمونيت بنسبة 27 بالمئة ثم رئيس الوزراء الحالي ساوليوس سكفرنليس بنسبة 22 بالمئة.

وسيخوض المرشحان اللذان يحتلان المركزين الأول والثاني في غضون أسبوعين جولة إعادة، والتي ستأتي بالتوازي مع الانتخابات البرلمانية الأوروبية في 26 /مايو الجاري.

وقالت سيمونيت لوسائل الاعلام المحلية في وقت متأخر من يوم الأحد “أعتقد أنني سأخوض جولة الإعادة”.في الوقت الذي اعترف فيه سكفرنليس بالهزيمة.

وتنافس تسعة مرشحين على خلافة الرئيسة الحالية داليا جريباوسكايتي، التي لا يمكنها الترشح لولاية أخرى بعد قضاء فترتين مدة كل منهما خمس سنوات.

يشار إلى أن ما يقرب من 2.5 مليون شخص كان يحق لهم التصويت في الانتخابات في ليتوانيا، حيث يتوقع أن تظهر النتائج النهائية في وقت لاحق من اليوم الاثنين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً