عملية «تاروت» أكدت الخبرة السعودية في مكافحة الإرهاب

عملية «تاروت» أكدت الخبرة السعودية في مكافحة الإرهاب

أكد خبراء أمنيون سعوديون أن العملية الاستباقية التي نفذتها رئاسة أمن الدولة في القطيف بالمنطقة الشرقية أول من أمس، وأسفرت عن قتل 8 إرهابيين قبل قيامهم بعمليات إرهابية تستهدف منشآت حيوية ومواقع أمنية، تؤكد مجدداً أهمية العمليات الاستخباراتية، التي أدت إلى التعرف على الشقة السكنية، التي كانت الخلية الإرهابية تتخذها وكراً لها في حي (سنابس)…

أكد خبراء أمنيون سعوديون أن العملية الاستباقية التي نفذتها رئاسة أمن الدولة في القطيف بالمنطقة الشرقية أول من أمس، وأسفرت عن قتل 8 إرهابيين قبل قيامهم بعمليات إرهابية تستهدف منشآت حيوية ومواقع أمنية، تؤكد مجدداً أهمية العمليات الاستخباراتية، التي أدت إلى التعرف على الشقة السكنية، التي كانت الخلية الإرهابية تتخذها وكراً لها في حي (سنابس) ببلدة (تاروت) بمحافظة القطيف.

وقال د خالد بن عبدالله الغامدي الخبير في الشؤون الأمنية ومكافحة الإرهاب: إن أمن الدولة السعودي يمتلك خبرة في مجال مكافحة الإرهاب والخلايا والتنظيمات الإرهابية، مشيراً إلى أن الضربات الاستباقية التي نفذت خلال الأعوام الماضية أفشلت أكثر من 95 % من العمليات الإرهابية بفضل الاستراتيجية الأمنية التي وضعتها القيادات الأمنية، وحازت تقدير العالم بأسره.

وأوضح الغامدي أن العملية تم تنفيذها بعد رصد مؤشرات قادت عند تحليلها إلى الكشف عن وجود ترتيبات لتنفيذ عمل إجرامي وشيك، يستهدف منشآت حيوية ومواقع أمنية، مشيراً إلى أن العملية الاستباقية لم تستغرق أكثر من 120 دقيقة، تم خلالها تطويق المبنى الذي كانوا يتحصنون بداخله ودعوتهم بمكبرات الصوت للخروج والاستسلام، إلا أنهم رفضوا وبادروا بإطلاق النار على القوات الأمنية، ما استوجب الرد على مصدر النيران والقضاء على كل عناصر المجموعة، دون أن يصاب أي من سكان العمارة التي توجد بها الشقة الوكر أو المارة بذلك الموقع أو أي من عناصر الأمن بأي أذى.

ومن جهته اعتبر الخبير الأمني المتخصص في شؤون التنظيمات الإرهابية د. مانع بن نايف التميمي أن العملية الأمنية الناجحة لجهاز أمن الدولة تضاف إلى رصيده من الخبرة، والقدرة العالية من الأداء الأمني بمختلف أبعاده، مكنت الجهاز من تصدر أجهزة العالم في نجاحها الباهر في الحرب على الإرهاب والتطرف، ما جعلها محل إشادة وتقدير عالميين.

وأوضح التميمي أن عملية القطيف جاءت تأكيداً لليقظة الأمنية السعودية، التي أجهضت مئات العمليات الإرهابية داخل المملكة قبل تنفيذها عمليات استباقية ناجحة، جعلت جهاز أمن الدولة السعودي مرجعاً ومركز خبرة، يستفيد منه كل أجهزة أمن العالم في مكافحة الإرهاب والتنظيمات الإرهابية، مشيراً إلى أنه حقق نجاحات متتالية، ضرب خلالها بيد من حديد كل من حاول المساس بأمن الدول، عبر أي شكل من الأشكال، وكان آخرها نجاحه في التصدي لهجوم خلية القطيف.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً