إدانة إسلاميين في بنغلاديش بقتل ناشطين معنيين بحقوق المثليين

إدانة إسلاميين في بنغلاديش بقتل ناشطين معنيين بحقوق المثليين

اتهم محققون ثمانية مسلحين متشددين ينتمون إلى جماعة إسلامية محظورة في بنغلاديش بقتل ناشطين اثنين معنيين بحقوق المثليين منذ ثلاث سنوات، حسبما ذكرت الشرطة اليوم الأحد. وقال محب الإسلام، وهو ضابط رفيع المستوى في شرطة مكافحة الإرهاب في بنغلاديش، إن المشتبه بهم أعضاء في جماعة أنصار الإسلام المحظورة، المسؤولة عن شن هجمات بالسواطير على مدونين …




الناشطان المغدوران


اتهم محققون ثمانية مسلحين متشددين ينتمون إلى جماعة إسلامية محظورة في بنغلاديش بقتل ناشطين اثنين معنيين بحقوق المثليين منذ ثلاث سنوات، حسبما ذكرت الشرطة اليوم الأحد.

وقال محب الإسلام، وهو ضابط رفيع المستوى في شرطة مكافحة الإرهاب في بنغلاديش، إن المشتبه بهم أعضاء في جماعة أنصار الإسلام المحظورة، المسؤولة عن شن هجمات بالسواطير على مدونين علمانيين وأساتذة جامعيين ومواطنين أجانب من أقليات دينية.

وتم القبض على أربعة من المشتبه بهم بعد طعن رئيس تحرير مجلة “روبان” المعنية بشؤون المثليين في بنغلاديش، ذو الحظ منان، وصديقه محبوب رابي تونوي حتى الموت في شقتهما بوسط دكا في 25 أبريل (نيسان )2016.

وقال الضابط الذي قاد التحقيق في أعمال القتل إن الأربعة الآخرين المشتبه فيهم، بمن فيهم قائد المجموعة سيد ضياء الحق، وهو ضابط سابق بالجيش، ما زالوا هاربين.

وقال محب الإسلام للصحفيين في دكا إنه تم إرسال التقرير الذي تم إعداده حول التحقيق إلى وزارة الداخلية وسيتم تقديمه قريباً إلى المحكمة التي تسعى لمحاكمة الإسلاميين المتورطين في الجريمة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً