صفقة لتبرئة مستوطنين أحرقوا وقتلوا عائلة فلسطينية

صفقة لتبرئة مستوطنين أحرقوا وقتلوا عائلة فلسطينية

كشفت القناة الإسرائيلية السابعة، صفقة قضائية بين فريق الدفاع عن المستوطن الذي أحرق عائلة دوابشة في قرية دوما بنابلس في 2015 والنيابة العامة الإسرائيلية. وكشفت القناة، اليوم الأحد، قرب “توقيع اتفاق بين فريق الدفاع والنيابة الإسرائيلية لتبرئة المستوطن من الجريمة، يقضي باعترافه بارتكابه جرائم مختلفة ضد الفلسطينيين”.وحسب الاتفاق، ستعدل لائحة الاتهام ضد المستوطن في قضية عائلة …




عميرام بن أوليل العقل المدبر لجريمة إحراق عائلة دوابشة في المحكمة (أرشيف)


كشفت القناة الإسرائيلية السابعة، صفقة قضائية بين فريق الدفاع عن المستوطن الذي أحرق عائلة دوابشة في قرية دوما بنابلس في 2015 والنيابة العامة الإسرائيلية.

وكشفت القناة، اليوم الأحد، قرب “توقيع اتفاق بين فريق الدفاع والنيابة الإسرائيلية لتبرئة المستوطن من الجريمة، يقضي باعترافه بارتكابه جرائم مختلفة ضد الفلسطينيين”.

وحسب الاتفاق، ستعدل لائحة الاتهام ضد المستوطن في قضية عائلة دوابشة، ولا توجه له أي تهم بالحرق أو القتل، وستُلغى بعض الاتهامات الخطيرة التي وجهت له في بداية القضية وتبرئته من التورط في إحراق كنيسة دورميتيون وتهم أخرى.

وأوضحت القناة، أن التفاوض يجري حول عضويته في منظمة إرهابية، وستستمر محاكمته فيها، فيما وصفت القناة الصفقة بالمثيرة جداً، خاصةً بعد إصرار جهاز الشاباك طيلة المحاكمة، بأنه اشترك مع المستوطن عميرام بن أوليل في إحراق المنزل وقتل عائلة دوابشة.

ونقلت القناة الإسرائيلية، عن مصادر قانونية “ذلك يمثل انهياراً آخر لتحقيق الشاباك وطرحه للقضية ومن يقف خلف الحادث”، لافتةً إلى أنه من المتوقع أن يساعد ذلك المستوطن الآخر بن أوليل على إثبات براءته.

ويشار إلى أن المحكمة المحلية رفضت اعترافات المستوطنين، بعد أن قالا أنهما اعترفا تحت التعذيب، ثم قبلت بعض اعترافات بن أوليل، ومن المتوقع أن تستمر محاكمته.

ويذكر أن مستوطنين أقدموا على حرق منزل عائلة دوابشة بقرية دوما في 2015، الأمر الذي أدى إلى وفاة الوالد والوالدة وطفلهما الرضيع علي، فيما نجا طفل من الحريق ولا يزال يُعالج حتى اليوم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً