المعارضة الفنزويلية تحشد لتظاهرات ضد مادورو

المعارضة الفنزويلية تحشد لتظاهرات ضد مادورو

تظاهر أنصار زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو، في مختلف أنحاء البلاد، أمس، رفضاً للرئيس نيكولاس مادورو، في ما يشكل اختباراً لشعبية الزعيم المعارض بعد 11 يوماً من تمرد فاشل.

تظاهر أنصار زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو، في مختلف أنحاء البلاد، أمس، رفضاً للرئيس نيكولاس مادورو، في ما يشكل اختباراً لشعبية الزعيم المعارض بعد 11 يوماً من تمرد فاشل.

وتجمع بضع مئات صباحاً في ساحة ألفريدو ساديل في حي لاس مرسيدس بشرق كراكاس. وقال فريق غوايدو إنه سيتجه لاحقاً إلى هذا المكان لإلقاء خطاب.

وقالت ديزي مونتيلا (69 عاماً): «لا يستطيع غوايدو أن يصل بمفرده، على الجميع الخروج للاحتجاج».

وستتيح هذه التظاهرات تقييم مدى التأييد الشعبي لغوايدو بعد دعوته إلى التمرد في 30 أبريل. وكان أعلن نفسه رئيسا بالوكالة قبل ثلاثة أشهر ونصف شهر معتبراً أن مادورو «اغتصب» السلطة.

وكان دعا إلى تجمعين نهاية الأسبوع الماضي، الأول لحض الجنود على الانضمام إليه، والثاني تأييداً لمن قتلوا خلال التظاهرات، لكن المشاركة فيهما كانت محدودة في كراكاس.

وأدرج المعارض التظاهرات تحت شعار «الدفاع عن الجمعية الوطنية» التي يترأسها. ويستهدف نظام مادورو البرلمان منذ التمرد الفاشل. ووجه القضاء هذا الأسبوع الى عشرة نواب تهمة «الخيانة العظمى» و«التآمر» لمشاركتهم في محاولة الانقلاب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً