اختناقات مرورية في الشارقة وعجمان أثناء «التراويح»

اختناقات مرورية في الشارقة وعجمان أثناء «التراويح»

مصلون طالبوا بتوفير مواقف بديلة بالقرب من مساجد أثناء صلاة التراويح. من المصدر أبدى مصلُّون، في الشارقة وعجمان، استياءهم بسبب ممارسات سلبية وخاطئة، من أشخاص، خصوصاً أثناء صلاة التراويح، إذ يصفُّ بعضهم سيارته بشكل خاطئ، ما يجعل المتضرر ينتظر وقتاً طويلاً، وآخرون يعبرون بعشوائية بعد انتهاء الصلاة، ما يتسبب في ازدحامات مرورية خانقة وعرقلة حركة…

أشخاص يغلقون الطرق بمركباتهم.. وآخرون يطالبون بتكثيف الدوريات المرورية أمام المساجد

url

مصلون طالبوا بتوفير مواقف بديلة بالقرب من مساجد أثناء صلاة التراويح. من المصدر

أبدى مصلُّون، في الشارقة وعجمان، استياءهم بسبب ممارسات سلبية وخاطئة، من أشخاص، خصوصاً أثناء صلاة التراويح، إذ يصفُّ بعضهم سيارته بشكل خاطئ، ما يجعل المتضرر ينتظر وقتاً طويلاً، وآخرون يعبرون بعشوائية بعد انتهاء الصلاة، ما يتسبب في ازدحامات مرورية خانقة وعرقلة حركة السير.

وأكدوا، لـ«الإمارات اليوم»، أنَّ المساجد بإمارة عجمان والشارقة تشهد في شهر رمضان تزايداً في عدد المصلين، خصوصاً وقت صلاة العشاء والتراويح، مشيرين إلى أنَّ الساحات الخارجية تمتلئ، مطالبين بتكثيف الدوريات المرورية لتنظيم حركة السير، خصوصاً أمام المساجد الحيوية، مثل مسجد النور والصحابة والمساجد الواقعة على الشوارع الرئيسة بالشارقة، ومسجد آمنة الغرير والشيخ زايد والمساجد الموجودة على الكورنيش في عجمان، إضافة إلى توفير مواقف بديلة للمصلين في جميع المناطق.

وأشار محمد آل علي، أحد المصلين من إمارة عجمان، إلى أهمية إيجاد طريقة لتنظيم حركة المرور، خصوصاً أمام مسجد الشيخ زايد وآمنة الغرير، وإيجاد مواقف بديلة، وطرق بديلة، خاصة مع وجود أعمال إنشائية تقوم بها الجهات المعنية لتطوير تقاطع الشيخ زايد، مشيراً إلى أنَّ هناك مساجد على كورنيش عجمان تشهد، أيضاً، إقبالاً كبيراً وممارسات خاطئة وسلبية، مثل إيقاف بعض الأشخاص سياراتهم بطريقة خاطئة، ما يعرقل حركة السير؛ الأمر الذي يتسبب في انزعاج المتضرر، وطلب الشرطة لمخالفة المتسبب، والمرور العشوائي، وعدم الالتزام بممرات المشاة.

وأشار حمد الكتبي، من إمارة الشارقة، إلى أنَّ معظم الأشخاص لا يلتزمون بأنظمة المرور والقوانين، رغم وجود دوريات مرورية، حيث يلجأ بعضهم إلى قطع الشارع عشوائياً، ما يشكل خطورة عليهم، ويعرقل حركة السير.

وطالب ناصر إبراهيم بتوفير بعض المواقف البديلة، بالقرب من المساجد التي تشهد إحياء صلاة التراويح، نظراً لتوافد أعداد كبيرة من المصلين إلى المسجد في أوقات مبكرة، ما يؤدي إلى وقوف كثير منهم في أماكن ممنوعة عند قدومهم للصلاة متأخرين، وأحياناً إعاقة الطريق، مشيراً إلى أهمية إيجاد وسيلة تنظم هذه الازدحامات غير ردعهم بالمخالفات.

وطالب خالد النمراوي ومحمد التل وعدي الغزاوي بتوفير مناطق عبور خاصة لكبار السن، وتعزيز الدوريات الأمنية بالمناطق المجاورة للمساجد.

بدوره، أكَّد مدير عام العمليات الشرطية بشرطة الشارقة، العميد محمد راشد بيات، أنَّ «الشرطة كثفت حضورها في الشوارع الرئيسة داخل مدينة الشارقة، وبالقرب من دور العبادة، للمحافظة على الهدوء والنظام، وتمكين المصلين من أداء شعائرهم، دون مضايقات أو إزعاج»، مشيراً إلى أنَّ هناك دوريات مرورية، لتنظيم حركة السير والمرور في جميع التقاطعات الحيوية، وأمام المساجد التي تشهد إقبالاً كبيراً من قبل المصلين.

وعززت القيادة العامة لشرطة عجمان جهودها في إعداد خطة أمنية ومرورية شاملة، لتوفير أجواء آمنة للصائمين ومرتادي المساجد، ودعم قيم التواصل المجتمعي والإنساني بين أفراد المجتمع، والحد من الازدحام المروري في أوقات الذروة، طيلة أيام شهر رمضان.

وقال مدير إدارة المرور والدوريات في القيادة العامة لشرطة عجمان، المقدِّم سيف عبدالله الفلاسي: «تعمل الدوريات المرورية ورقباء السير، إضافة إلى دوريات أمان، على تنظيم حركة السير ومراقبة طرق الإمارة، على مدار 24 ساعة، خلال شهر رمضان المبارك على الشوارع الداخلية والخارجية في الإمارة، للحفاظ على سلامة مستخدميها، خلال الشهر الفضيل، قبل موعد الإفطار، وخلال صلاة التراويح».

ودعت شرطة الشارقة وعجمان، عبر منصاتها المختلفة، جميع السائقين إلى الاستفادة من المعاني الروحية للشهر الفضيل، من خلال الحرص على حقوق الآخرين، الذين يشاركونهم الطريق بالالتزام، وعدم الوقوف العشوائي للمركبات أثناء صلاة التراويح، وعدم إغلاق مخارج ومداخل المواقف، وإعاقة حركة المركبات بالوقوف خلفها، مؤكدة ضرورة اتباع إرشادات عناصر شرطة المرور، خصوصاً أمام المساجد التي تشهد ازدحامات مرورية.

من جانبها، أشارت اللجنة المنظمة لفعاليات «رمضان عجمان تقوى وإيمان»، إلى أنها وضعت، بالتعاون مع شرطة عجمان، خطة مرورية لتخفيف الازدحامات المرورية أمام مسجد الشيخ زايد وآمنة الغرير بالإمارة، بسبب وجود أعمال لتطوير مشروع جسر جديد، ولتخفيف الازدحامات على المواقف في جميع المساجد التي تشهد زيادة في عدد المصلين، مشيرة إلى وجود 38 رقيب سير، و10 شرطيات في جميع المساجد، التي تشهد تزايداً في إقبال المصلين، لتنظيم حركة السير والمرور.

مواقف مجانية

أكد مدير إدارة المواقف العامة في بلدية مدينة الشارقة علي أحمد أبو غازيين، أنَّ إدارة المواقف جعلت المواقف العامة الخاضعة للرسوم مجانية خلال فترة صلاة التراويح، وتشمل المواقف المحيطة بالمساجد فقط، كما أنَّها ستكون مجانية في مواقف حرم المساجد خلال الصلوات الخمس لمدة ساعة من رفع الأذان، على أن يقف مستخدم الموقف بشكل صحيح، وعدم الوقوف بشكل مزدوج أو في أية حالة تخالف القواعد والاشتراطات، في خطوة تهدف من خلالها البلدية إلى التسهيل والتيسير على أفراد المجتمع، والتمكن من أداء الصلوات والعبادات بكل سهولة، والتقرب إلى الله تعالى خلال الشهر الفضيل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً