للزوجة: إحذري إن كانت لديك هذه الصّفات!

للزوجة: إحذري إن كانت لديك هذه الصّفات!

الزواج علاقة بين طرفين متكافئين في السلطة، ووجود طرف يحاول فرض سيطرته على العلاقة، هو أمر مزعج ومرهق للطرف الآخر، حيث لا يوجد شخص يحب أن تُسلب إرادته من شخص يسيطر على قراراته وتفاصيل حياته. الطرف المسيطر يتسبّب بسلوكه هذا بتدمير الزواج، لهذا أنتِ بحاجة للتحقق من سلوكياتك كزوجة، للتأكد من أنكِ لستِ زوجة مسيطرة. السطور التالية توضح علامات…

الزواج علاقة بين طرفين متكافئين في السلطة، ووجود طرف يحاول فرض سيطرته على العلاقة، هو أمر مزعج ومرهق للطرف الآخر، حيث لا يوجد شخص يحب أن تُسلب إرادته من شخص يسيطر على قراراته وتفاصيل حياته.

الطرف المسيطر يتسبّب بسلوكه هذا بتدمير الزواج، لهذا أنتِ بحاجة للتحقق من سلوكياتك كزوجة، للتأكد من أنكِ لستِ زوجة مسيطرة. السطور التالية توضح علامات وسمات الزوجة المسيطرة، تابعيها وقارنيها مع تصرفاتك، وإذا اكتشفتِ أنكِ من النوع المسيطر، فعليكِ العمل على التخلص من هذا السلوك المزعج، من أجل الحفاظ على حياتك الزوجية:

alt

1- أنتِ ناقدة مزمنة
تنتقدين زوجك باستمرار، على أيّ تفاصيل تخصّه مهما بدت بسيطة.

قد تحاولين إقناع نفسك بأن انتقادك الدائم لزوجك مجرّد محاولات منكِ لتجعليه شخصاً أفضل، ولكن النقد المستمرّ هو أمر يسيء إليه ويهدم تقديره لذاته، فأنتِ تخبرينه طول الوقت بانتقادك أنه غير محبوب وغير ناجح، كما أن الانتقاد المستمرّ بمثابة رسالة منكِ أن حبّك له مشروط، وأن سيطرتك عليه أحد أساسيات علاقتك به.

2- تبالغين في الغيرة
ترغبين في معرفة ما يفعله كل دقيقة، تسألين عنه أصدقاءه، عائلته، تفتشين في صندوق رسائله، تطلبين منه أن يبقى معكِ على الهاتف طول الوقت الذي يبتعد عنك فيه، حتى وقت العمل.

قد تبرّرين سلوكك هذا بأنكِ تخافين عليه، ولكن محاصرتك لزوجك تدمّر علاقتك به وتضرّ التواصل بينكما، فالمبالغة في الغيرة تهدم الثقة بين الزوجين، ما يشكل تهديداً للزواج.

3- تتلاعبين بالمشاعر
تستخدمين لوم زوجك ودفعه للشعور بالذنب كأداة لفرض سيطرتك وتحكمك في تفاصيل حياته وقراراته الخاصة، بعد فترة من هذه اللعبة سيشعر زوجك بالملل من الشعور بالذنب، والغضب من سيطرتك على حياته، فاحذري هذه اللعبة الخطرة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً