المرأة والتسامح محور المجالس الرمضانية النسائية في شرطة أبوظبي

المرأة والتسامح محور المجالس الرمضانية النسائية في شرطة أبوظبي

انطلق أول المجالس الرمضانية النسائية، والتي ينظمها مكتب شؤون الشرطة النسائية بقطاع الموارد البشرية بشرطة أبوظبي، وإدارة الشرطة المجتمعية بقطاع أمن المجتمع بشرطة أبوظبي تحت شعار «المرأة والتسامح»، تزامناً مع شعار عام التسامح 2019.

انطلق أول المجالس الرمضانية النسائية، والتي ينظمها مكتب شؤون الشرطة النسائية بقطاع الموارد البشرية بشرطة أبوظبي، وإدارة الشرطة المجتمعية بقطاع أمن المجتمع بشرطة أبوظبي تحت شعار «المرأة والتسامح»، تزامناً مع شعار عام التسامح 2019.

واستضافت المجلس الأول في منطقة الفلاح بمدينة أبوظبي نبيلة شرف عبده، وأوضحت الرائد دكتور آمنة البلوشي، مدير مكتب شؤون الشرطة النسائية، أن المجالس الرمضانية النسائية لهذا العام تقام تحت شعار (المرأة والتسامح) تزامناً مع عام التسامح 2019، والذي يهدف إلى إبراز دولة الإمارات كونها عاصمة عالمية للتسامح، وتأكيد قيمة التسامح باعتباره امتداداً لنهج مؤسس الدولة، المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» وعملاً مؤسسياً مستداماً يهدف إلى تعميق قيم التسامح والحوار وتقبل الآخر والانفتاح على الثقافات.

وأشارت إلى أن موضوع «الابتزاز الإلكتروني» مرتبط بمحوره الرئيسي بـ«سلام.. وتسامح.. وإيجابية»، حيث أفرز التطور والتقدم العلمي والتقني في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وشبكة الإنترنت «وسائل التواصل الاجتماعي» أنماطاً مستحدثة من الجرائم المعقدة في طرق ارتكابها وفي وسائل كشفها.

وأدارت الجلسة النقيب حمدة البادي، من مديرية شرطة أمن المنافذ والمطارات بقطاع شؤون الأمن والمنافذ، ورحبت بالحاضرات مؤكدة أهمية دور المجالس في رفع مستوى الوعي الأمني والاجتماعي بمجتمعنا. وناقش المجلس موضوع «الابتزاز الإلكتروني» وجهود شرطة أبوظبي في التعامل الأمني مع قضايا الابتزاز الإلكتروني، والتصدي للجريمة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً