واشنطن: صفقة القرن “خيار واقعي” من أجل السلام

واشنطن: صفقة القرن “خيار واقعي” من أجل السلام

قال مسؤولون في الإدارة الأمريكية إن “صفقة القرن” التي تضع الولايات المتحدة لمساتها الأخيرة “رؤية واقعية للسلام” بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وستتطلب تعهدات من كلا الجانبين. وقال مبعوث البيت الأبيض إلى الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، الخميس “لقد حاول فريقنا النظر في هذه القضايا من منظور جديد. ونحن ندرك الواقع الحالي، ولكن أيضاً ما الذي لا يزال ممكنا”.جدير…




الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو ومستشار ترامب جاريد كوشنر (أرشيف)


قال مسؤولون في الإدارة الأمريكية إن “صفقة القرن” التي تضع الولايات المتحدة لمساتها الأخيرة “رؤية واقعية للسلام” بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وستتطلب تعهدات من كلا الجانبين.

وقال مبعوث البيت الأبيض إلى الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، الخميس “لقد حاول فريقنا النظر في هذه القضايا من منظور جديد. ونحن ندرك الواقع الحالي، ولكن أيضاً ما الذي لا يزال ممكنا”.

جدير بالذكر أن الدبلوماسي الأمريكي، ومعه مستشار وصهر الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر، هو المسؤول عن خطة السلام التي تعمل عليها واشنطن منذ نحو عامين.

وصرح غرينبلات في اجتماع غير رسمي لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بقوله “نأمل أن نقدم هذه الرؤية قريباً”، ولم يحدد أي تاريخ، كما أنه لم يكشف عن أي محتوى للمبادرة.

واكتفى بوصف الخطة بأنها “واقعية وقابلة للتطبيق”، وقال إنها “ستتطلب تعهدات من كلا الطرفين”.

ومن جانبه، أكد وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي في نفس الجلسة التي تحدث فيها غرينبلات أمام مجلس الأمن أن الولايات المتحدة تصوغ على ما يبدو “خطة لاستسلام الفلسطينيين” لإسرائيل وليس “اتفاقاً للسلام”.

وعلى نفس الصعيد، أدان معظم أعضاء مجلس الأمن المستعمرات الإسرائيلية، وأصروا على أن التوسع يجب أن يتوقف.

وفي المقابل، ندد الدبلوماسي الأمريكي بـ”التحيز” ضد إسرائيل في الأمم المتحدة، وانتقد الإدانات الدولية المتكررة ضد إسرائيل بينما لا يحدث ذلك مع تصرفات الفلسطينيين، بما في ذلك حماس وهجماتها الصاروخية الأخيرة.

يذكر أنه في ظل حكومة ترامب، جعلت الإدارة الأمريكية الدفاع عن إسرائيل إحدى أولوياتها في الأمم المتحدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً