نصائح مفيدة لحياة زوجية سعيدة!

نصائح مفيدة لحياة زوجية سعيدة!

هل تبحثين سيدتي عن سر الحصول على حياة زوجية سعيدة؟ تابعي ما تبقى من المقال لتعرفي!الصداقة بين الزوجين اعتادت العلاقة أن تكون كلاسيكية بين الأزواج أو أن تكون أفقية أي بين زوج وزوجة مما يجعل المسافة بينهما تتوسع لتكون المواقف إثر النقاشات رسمية ويصعب أحيانا حلها، والسبب هو غياب عنصر الصداقة. إذا أردت الحصول على حياة زوجية…

هل تبحثين سيدتي عن سر الحصول على حياة زوجية سعيدة؟ تابعي ما تبقى من المقال لتعرفي!

الصداقة بين الزوجين

اعتادت العلاقة أن تكون كلاسيكية بين الأزواج أو أن تكون أفقية أي بين زوج وزوجة مما يجعل المسافة بينهما تتوسع لتكون المواقف إثر النقاشات رسمية ويصعب أحيانا حلها، والسبب هو غياب عنصر الصداقة.

إذا أردت الحصول على حياة زوجية هنيئة فلا تفكري بالطريقة التقليدية، بل اتخذي من زوجك صديق مقرب تأتمنينه على أسرارك، تأخذين رأيه حتى في طريقة تنسيق الملابس أو ألوان الديكور!

ثقافة الاعتذار

ليست الحياة الزوجية وردية كما تتخيل جميع النساء فهي أحيانا تمر بأوقات عصيبة بسبب ظروف معينة أو أسباب خارجية، لكن ما يهم في مثل هذه الأوقات هو طريقة تعاملنا مع الطرف المقابل وهل نكون جزء من المشكل أو جزء من الحل.

يمكنك سيدتي تخطي الأزمات في علاقتك الزوجية من خلال الحرص على تبني ثقافة الاعتذار، يمكنك الاعتذار للطرف المقابل إذا كنت مخطئة مع تقديم توضيح حول تصرفاتك أو حتى أقوالك في حال لم تكن مناسبة أو في غير محلها. كذلك هو الحال بالنسبة للطرف الثاني حيث عليه أيضا الاعتذار عما صدره منه حتى تتمكنا من تجاوز أي خلاف بشكل لائق وبسلام.

أسلوب لطيف

لا ضرر في أن تكوني صاحبة أسلوب لطيف طوال الوقت حتى وقت الشجار، أن تقولي شكرا وأن تجاملي لأبسط الأشياء لأن ذلك يكلف عناء الدخول في متاهات الشد والجذب ويحرمك من الحصول على لحظات صفاء خالدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً