البحرين تتوّج بشرى أسيري بطلة لتحدي القراءة العربي

البحرين تتوّج بشرى أسيري بطلة لتحدي القراءة العربي

اختتمت الأوساط التعليمية والتربوية والثقافية في مملكة البحرين تصفيات تحدي القراءة العربي على المستوى الوطني في دورته السنوية الرابعة، بتتويج الطالبة بشرى عبد المجيد أسيري، من مدرسة الإيمان الخاصة، بطلةً للتحدي على مستوى المملكة.وذهب لقب المشرف المتميّز الذي يتم منحه للمدرسين والتربويين المتميزين ممن أشرفوا على تشجيع الطلاب وتدريبهم على القراءة وتلخيص الكتب التي يطالعونها، …

emaratyah

اختتمت الأوساط التعليمية والتربوية والثقافية في مملكة البحرين تصفيات تحدي القراءة العربي على المستوى الوطني في دورته السنوية الرابعة، بتتويج الطالبة بشرى عبد المجيد أسيري، من مدرسة الإيمان الخاصة، بطلةً للتحدي على مستوى المملكة.
وذهب لقب المشرف المتميّز الذي يتم منحه للمدرسين والتربويين المتميزين ممن أشرفوا على تشجيع الطلاب وتدريبهم على القراءة وتلخيص الكتب التي يطالعونها، لزينب سعيد سلمان، فيما تفوقت مدرسة جد حفص الثانوية للبنات ضمن فئة منافسة المدارس في تحدي القراءة العربي على مستوى المملكة.
ويشارك الأوائل في الفئات الثلاث لتصفيات التحدي على المستوى الوطني في التصفيات النهائية على المستوى العربي، التي تستضيفها دبي لاحقاً هذا العام، بمشاركة أوائل المتسابقين وأوائل المدارس من مختلف أنحاء الوطن العربي والعالم، قبل أن يتم تتويج بطل التحدي في دورته الرابعة.
وأتى الإعلان عن الفائزين بأبطال نسخة هذا العام من تحدي القراءة العربي في حفل نظمته وزارة التربية والتعليم البحرينية في العاصمة المنامة للاحتفاء بأوائل تحدي القراءة العربي على مستوى المملكة، وتكريم المتفوقين والمتميزين من الطلبة والمشرفين والمدارس، وذلك بحضور وزير التربية والتعليم البحريني الدكتور ماجد بن علي النعيمي، وسفير دولة الإمارات لدى مملكة البحرين الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، ومديرة المشاريع الاستراتيجية في مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية منى الكندي، والمنسق العام لتحدي القراءة العربي عبد الله النعيمي.
وإلى جانب بطلة التحدي على مستوى المملكة بشرى عبد المجيد أسيري، ضمت قائمة العشرة الأوائل في تحدي القراءة العربي على مستوى البحرين كلاً من نور علي الصالح من مدرسة سترة الثانوية، وزينب محمد حسن من مدرسة السنابس الإعدادية، وزينب السيد شبر أحمد، من مدرسة خولة الثانوية، وتقي يحيى خليل من مدرسة المعرفة الثانوية، وزينب محمد سلمان من مدرسة جد حفص الثانوية، وشهد عمار صالح من مدرسة الوفاء الثانوية، وأحمد جواد العريبي من مدرسة الإمام الغزالي الإعدادية، وندى عبد المنعم الخولي من مدرسة أم سلمة الإعدادية، ومصطفى يوسف سلمان من مدرسة مدينة عيسى الثانوية.
وقال الدكتور ماجد النعيمي، : « لقد ساهم التحدي في إشاعة ثقافة أمّة «اقرأ»، وترسيخ ثقافة المطالعة وإعادة المكانة والأهميّة للكتاب وتفعيل وظيفة القراءة والمطالعة، بخاصّة في عصر الانفجار المعرفي وتكنولوجيا المعلومات».
من جانبه، أكد عبد الله النعيمي أن نجاح البحرين في رفع أعداد الطلبة المشاركين في تحدي القراءة العربي بأكثر من أربعة أضعاف في عامه الرابع ليتجاوز 94 ألف طالب وطالبة هو ثمرة الجهود المشتركة والتعاون الحثيث بين مختلف الأطراف.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً