السيسي: استثمار 800 مليار جنيه في مشاريع إقليم قناة السويس

السيسي: استثمار 800 مليار جنيه في مشاريع إقليم قناة السويس

كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اليوم الأحد، أن كلفة المشاريع في إقليم القناة، الذي يضم خمس محافظات حتى 30 يونيو(حزيران) 2020 يبلغ 800 مليار جنيه. ونقل موقع التلفزيون المصري عن السيسي أثناء افتتاح عدد من المشاريع الكبرى في سيناء والإسماعيلية اليوم الأحد، إن المشاريع التي تنفذ في البلاد، تتم بشركات مدنية مصرية 100 %، وأن دور الجيش إشرافي وإداري فقط …




الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (أرشيف)


كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اليوم الأحد، أن كلفة المشاريع في إقليم القناة، الذي يضم خمس محافظات حتى 30 يونيو(حزيران) 2020 يبلغ 800 مليار جنيه.

ونقل موقع التلفزيون المصري عن السيسي أثناء افتتاح عدد من المشاريع الكبرى في سيناء والإسماعيلية اليوم الأحد، إن المشاريع التي تنفذ في البلاد، تتم بشركات مدنية مصرية 100 %، وأن دور الجيش إشرافي وإداري فقط في بعض المشاريع لضمان الإنجاز في وقت محدد.

وأضاف أن “الصورة التي تُصدر خارجياً هي أن القوات المسلحة هي التي تقوم بالمشاريع الكبرى”، مشدداً على أهمية دور مؤسسات الدولة المختلفة ومنها الإعلام في الرد على ذلك وإبراز الصورة الحقيقية.

وأضاف أن الدول تبنى بالجهد والعمل والصبر والالتزام والاستقرار والأمن، لافتاً إلى أن مشاريع الأنفاق الأربعة، 2 في الإسماعيلية، و2 في بورسعيد نفذتها شركات بتروجيت، والمقاولين، وأوراسكوم، وكونكورد، ويقوم على العمل في كل المشاريع عمال ومهندسون مصريون.

وتابع السيسي “من المهم أن يعلم الشعب المصري أن دور الجيش في تنفيذ تلك المشاريع هو دور إشرافي فقط، فهو يديرها ويكون ملتزماً بالانتهاء منها في الوقت المحدد”.

وكان المتحدث باسم رئاسة الجمهورية بسام راضى قال إن”المشاريع الجديدة تعد بمثابة تدشين عملية تنمية شبة جزيرة سيناء،” مؤكداً أن الأنفاق أسفل القناة تعتبر “المنظومة الأضخم من نوعها في تاريخ مصر، بل وعلى مستوى العالم، من حيث الأطوال والأقطار وحجم الأعمال، والخطة الزمنية القياسية التي نفذت خلالها”.

وأضاف راضي أن الأنفاق الجديدة تختصر زمن العبور بين ضفتي قناة السويس إلى 10 دقائق بدل التكدس المروري وانتظار المعديات لمدد طويلة ولأيام عديدة، حيث لم يكن هناك محاور للربط بين شرق سيناء وغربها، إلا نفق الشهيد أحمد حمدي، إضافةً إلى جسر السلام في مدينة الإسماعيلية والمعديات، وهي المحاور التي لم تعد تستوعب تطور حجم الحركة والنقل من وإلى سيناء.

وأوضح راضي أن الأنفاق الجديدة ستفتح بكل تأكيد آفاقاً جديدة للبناء، والتعمير، واستصلاح الأراضي في سيناء، فضلاً عن تكاملها مع المشروع القومي لمحور قناة السويس، والمنطقة الاقتصادية، من جميع الجوانب التجارية، واللوجستية، والاستثمارية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً