“هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية” تحذر من الشائعات الغذائية

“هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية” تحذر من الشائعات الغذائية

حذرت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية من خطورة الانسياق وراء الشائعات الغذائية التي يتم تداولها عبر مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي، لما تسببه من مخاطر كبيرة على سلامة المجتمع والاقتصاد الوطني، ودعت الجمهور العام إلى تجنب تداول الشائعات والتواصل مع الهيئة فوراً للتأكد من صحة وسلامة أية معلومات غذائية يتم تداولها بين أفراد المجتمع لتفادي اتساع…

url


حذرت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية من خطورة الانسياق وراء الشائعات الغذائية التي يتم تداولها عبر مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي، لما تسببه من مخاطر كبيرة على سلامة المجتمع والاقتصاد الوطني، ودعت الجمهور العام إلى تجنب تداول الشائعات والتواصل مع الهيئة فوراً للتأكد من صحة وسلامة أية معلومات غذائية يتم تداولها بين أفراد المجتمع لتفادي اتساع دائرة انتشار الشائعات والحد من آثارها السلبية على المجتمع.

وأشارت الهيئة إلى أن شهر رمضان يشهد انتشار العديد من الشائعات الغذائية الموسمية والتي تحمل في طيها معلومات مغلوطة غير مبنية على أسس علمية صحيحة، موضحة أن بعض هذه الشائعات يهدف لإلحاق الضرر ببعض المنتجات الغذائية والعلامات التجارية لأسباب تنافسية، والبعض الآخر يأتي نتيجة التفسير الخاطئ لمعلومة غذائية والفهم المغلوط لها وتداولها بين الناس دون معرفة أصلها.

وأوضحت الهيئة أن الشائعات الغذائية تنطوي على مخاطر كبيرة، فمن ناحية تلعب الشائعات دوراً كبيراً في تغيير السلوك الغذائي لدى المستهلك نتيجة فهمه الخاطئ وبناء قراراته الغذائية على معلومات مغلوطة وغير مبنية على أسس علمية وحقائق مما يؤثر سلباً على سلامته وسلامة الغذاء المتداول، ومن ناحية أخرى تعتبر الشائعات الغذائية إحدى وسائل المنافسة التجارية والممارسات غير النزيهة التي يلجأ إليها بعض التجار، إذ تعتمد على بث الأكاذيب والمعلومات المغلوطة حول المنتجات المنافسة مما يسهم بشكل كبير في إحداث أضرار بالغة في منشآت التصنيع والتوريد وما يترتب على ذلك من إلحاق الأذى بالاقتصاد الوطني.

وأكدت الهيئة أنها تنفذ برامج عديدة تهدف إلى رفع مستوى وعي المستهلكين بالقضايا المتعلقة بالمنتجات الغذائية والزراعية بشقيها النباتي والحيواني، وتحرص من خلال هذه البرامج على توضيح الحقيقة حول الشائعات والرد عليها اعتمادا على أسلوب تحليل المخاطر والاستناد إلى السند العلمي دائما، حيث يتم دراسة وتحليل المعلومات المنشورة بما يشمل تتبع المعلومات المنشورة ومصدرها.

وأفادت الهيئة بأنها أطلقت حزمة من المواد التوعوية الخاصة بالشهر الفضيل تركزت خلالها على التوعية بأهمية عدم تداول الشائعات وضرورة التصدي لها بهدف تعزيز الوعي المجتمعي بمخاطرها، داعية إلى التواصل في أي وقت مع الهيئة للتأكد من صحة ما يتم تداوله من معلومات حول الغذاء.

وتعمل الهيئة على رصد الشائعات الغذائية للرد عليها بشكل استباقي لضمان الحد من انتشارها وتقليل الأضرار الناجمة عنها، وتعمل كذلك على توفير قنوات تواصل مختلفة تتيح للجمهور الاستعلام عن المعلومات ذات الصلة بالسلامة الغذائية، حيث تمتلك الهيئة حسابات رسمية تفاعلية على مواقع التواصل الاجتماعي تويتر وفيس بوك وانستغرام، تتلقى من خلالها مئات الاستفسارات سنوياً بما فيها الاستفسارات المتعلقة بالشائعات الغذائية.
ودعت الهيئة إلى عدم الانسياق أو تداول أية معلومات مجهولة المصدر حول السلامة الغذائية أو الشائعات غذائية، والرجوع إليها للتحقق من الأمر، من خلال التواصل المباشر مع مركز اتصال حكومة أبوظبي على الرقم المجاني (800555)، أو حيث تتولى فرق التفتيش التابعة للهيئة متابعة أي إخطار يصلهم من المستهلك، خلال فترة قياسية، ويتم وضع المستهلك بطبيعة الإجراء الذي يتم اتخاذه بشأن البلاغ الذي تقدم به.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً