الداخلية التونسية: القتلى الإرهابيون من أخطر العناصر الداعشية

الداخلية التونسية: القتلى الإرهابيون من أخطر العناصر الداعشية

قالت وزارة الداخلية التونسية اليوم الأحد إن العناصر إرهابية الثلاثة الذين جرى تصفيتهم في ولاية سيدي بوزيد ليل السبت يتبعون لكتيبة “جند الخلافة” الموالية لتنظيم داعش المتطرف. وأوضحت الوزارة أن القتلى يعدون من أخطر العناصر الارهابية الناشطة بكتيبة جند الخلافة الموالية لتنظيم داعش المتطرف.وقتل الارهابيون في عملية أمنية استباقية ليل السبت بمنطقة سيدي علي بن …




عناصر من القوات الأمنية التونسية (أرشيف)


قالت وزارة الداخلية التونسية اليوم الأحد إن العناصر إرهابية الثلاثة الذين جرى تصفيتهم في ولاية سيدي بوزيد ليل السبت يتبعون لكتيبة “جند الخلافة” الموالية لتنظيم داعش المتطرف.

وأوضحت الوزارة أن القتلى يعدون من أخطر العناصر الارهابية الناشطة بكتيبة جند الخلافة الموالية لتنظيم داعش المتطرف.

وقتل الارهابيون في عملية أمنية استباقية ليل السبت بمنطقة سيدي علي بن عون التابعة لولاية سيدي بوزيد وهم حاتم بن العيد البسدوري 40عاماً ومحمد بن إبراهيم البسدوري 35عاماً ومنتصر بن خريف الغزلاني 31 عاماً.

كما أعلنت الداخلية عن ضبط ثلاث قطع سلاح وكمية من الذخيرة والمتفجرات وحزامين ناسفين.

وتقوم وحدات عسكرية وأمنية بعمليات تمشيط مستمرة في المناطق الغربية القريبة من الحدود الجزائرية حيث يتحصن مسلحون موالون لداعش وتنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي لكن نشاطهم انحسر بشكل كبير مع تصفية العديد من القياديين في عمليات أمنية.

وكانت الداخلية أعلنت عن إحباطها لمخطط إرهابي كان يجري التحضير له خلال شهر رمضان أثناء التحقيق مع عنصر إرهابي تم توقيفه في جبل الشعانبي الاربعاء الماضي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً