قذيفة حزب الله لباسيل تستفز اللبنانيين

قذيفة حزب الله لباسيل تستفز اللبنانيين

خلال زيارة وزير الخارجية والمغتربين اللبناني، جبران باسيل، أمس السبت لقضاء جبيل، وتحديداً في بلدة رأس أسطا، قدم مسؤول المنطقة الخامسة في حزب الله الشيخ محمد عمرو هدية تذكارية لباسيل، وهي عبارة عن قذيفة صاروخية يقال إن الحزب استخدمها في معركة جرود عرسال عام 2017. هل بهذه الصورة يصحح وزير الخارجية علاقات لبنان العربية والدولية؟ وكُتب على القذيفة: “تحية …




وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل حاملاً القذيفة.(تويتر)


خلال زيارة وزير الخارجية والمغتربين اللبناني، جبران باسيل، أمس السبت لقضاء جبيل، وتحديداً في بلدة رأس أسطا، قدم مسؤول المنطقة الخامسة في حزب الله الشيخ محمد عمرو هدية تذكارية لباسيل، وهي عبارة عن قذيفة صاروخية يقال إن الحزب استخدمها في معركة جرود عرسال عام 2017.

هل بهذه الصورة يصحح وزير الخارجية علاقات لبنان العربية والدولية؟

وكُتب على القذيفة: “تحية تقدير ومحبة لمعالي الوزير المقاوم جبران باسيل”، وتم تثبيت علمي التيار الوطني الحر الذي يتزعمه، وحزب الله على القذيفة الهدية.

ولكن هيئة باسيل وهو يتباهى بهدية الحزب في قلب منطقة جبيل، استفز الكثيرين في لبنان، خصوصاً أنها تزامنت مع التقرير نصف السنوي للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس الذي كرر فيه المطالبة بتسليم سلاح الحزب.

ردود فعل
وفي ردود الفعل على الهدية، قال النائب السابق فارس سعيد، في تغريدة عبر تويتر: “كنا نتمنى أن يفتتح معالي وزير الخارجية مكتبة وطنية في جبيل بدلاً من تسلمه قذيفة حزب الله، ولكن ستبقى جبيل حرة”.

وقال الصحفي فارس خشان تعليقاً على صورة باسيل: “ما أسوأ المصير في بلد تمنح ميليشيات وزراء فيه، شهادات بالوطنية مسبوكة على قذائف”.

وسأل الكاتب السياسي نوفل ضو “هل هذه الصورة رد من جبران باسيل على دعوة الأمم المتحدة لنزع سلاح حزب الله؟ وهل بهذه الصورة يصحح وزير الخارجية علاقات لبنان العربية والدولية؟”. ومضى الكاتب يتساءل “وهل بهذه الصورة يكون الإصلاح وتحفيز الاقتصاد والسيادة والاستثمار؟ وهل هكذا تحفظ سيادة الدولة وكرامة جيشها ودستورها؟”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً