القوات المسلحة الإماراتية: نثمن دور القيادة في الارتقاء بمنظومتنا للمستوى المنشود

القوات المسلحة الإماراتية: نثمن دور القيادة في الارتقاء بمنظومتنا للمستوى المنشود

احتفلت مختلف قيادات ووحدات القوات المسلحة بالذكرى الثالثة والأربعين لتوحيدها مستحضرين مآثر الآباء المؤسسين وعلى رأسهم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذين استطاعوا بإخلاصهم وعزيمتهم وعمق رؤيتهم بناء دولة الاتحاد ودمج القوات المسلحة تحت قيادة واحدة وعلم واحد وعملوا معاً على دعمها والسعي المتواصل لتطويرها والارتقاء بقدراتها وجاهزيتها حرصاً منهم على ترسيخ الكيان …




alt


احتفلت مختلف قيادات ووحدات القوات المسلحة بالذكرى الثالثة والأربعين لتوحيدها مستحضرين مآثر الآباء المؤسسين وعلى رأسهم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذين استطاعوا بإخلاصهم وعزيمتهم وعمق رؤيتهم بناء دولة الاتحاد ودمج القوات المسلحة تحت قيادة واحدة وعلم واحد وعملوا معاً على دعمها والسعي المتواصل لتطويرها والارتقاء بقدراتها وجاهزيتها حرصاً منهم على ترسيخ الكيان الاتحادي وتثبيت أركانه.

وأشادت وحدات القوات المسلحة بالجهود التي يقوم بها رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، بمؤازرة من أخيه نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ومن ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الذين واصلوا مسيرة العطاء والبناء بعزيمة لا تلين وإصرار مستمر على بلوغ الأهداف السامية المتمثلة في تطوير قواتنا المسلحة والارتقاء بها إلى المستوى المنشود

القوات البرية

وأقامت قيادة القوات البرية احتفالاً بمناسبة الذكرى الثالثة والأربعين لتوحيد القوات المسلحة بحضور قائد القوات البرية اللواء الركن صالح محمد صالح مجرن العامري وعدد كبير من ضباط وأفراد القوات البرية.

وألقيت خلال الحفل كلمة أكدت أن يوم السادس من مايو (أيار) يعد مناسبة من أغلى المناسبات الوطنية حيث نحتفل بالإنجازات ونمضي على درب الكرامة والوفاء حتى تتحقق الأماني التي ضحى من أجلها الشهداء وفاء للعهد وللوطن وللقيادة الرشيدة.

وأشارت الكلمة إلى أن كل منتسبي القوات البرية يقفون إجلالاً لصانعي الوحدة وروادها الذين ظلوا أوفياء لرسالة الإمارات فضحوا من أجل مبادئها العظيمة في مرحلة حساسة وظروف صعبة تجاوزوها بإيمان وصلابة بعد أن حشذوا الطاقات ووحدوا المواقف ونهضوا بمسؤوليات البناء والتطوير وحاربوا الجهل ونشروا العلم والمعرفة وتمسكوا بثوابت الأمة وطموحاتها.

رمز القوة

وقالت القوات البرية في كلمتها إن “قواتنا المسلحة هي رمز قوتنا واعتزازنا وهيبتنا حتى نالت التفوق على الكثير من الجيوش المتطورة فهي ترسل رسائل ردع وتحذير إلى كل من تسول له نفسه العبث بأمننا واستقرارنا، فتحية إكبار نرسلها إلى كل منتسبي قواتنا المسلحة نرسلها إلى الجنود الأبطال في مواقعهم حيث يذودون عن الحمى ونقول لهم “أنتم اليوم تكتبون قصة المجد والبطولة في ميادين الشرف والعزة فهنيئا للوطن بكم”.

واشتمل الحفل على عدد من الفعاليات المتنوعة ابتهاجاً بهذه المناسبة تضمنت فقرات ثقافية وفنية وإلقاء القصائد الشعرية وتكريم المتميزين من منتسبي هذه القيادة.

كما أقيم بهذه المناسبة في قيادة القوات البحرية وبحضور قائد القوات البحرية اللواء الركن بحري طيار الشيخ سعيد بن حمدان بن محمد آل نهيان، وعدد كبير من منتسبي القوات البحرية حفلاً مميزاً، حيث ألقيت كلمة حول المناسبة أكدت أن توحيد القوات المسلحة جاء استجابة لآمال وتطلعات أبناء الإمارات في ترسيخ الكيان الاتحادي وتثبيت أركانه وبناء مؤسساته وتنظيم هياكله بعد أن كانت مقسمة تعوزها الإمكانات، وصدر قرار الدمج للقوات المسلحة وانطلقت مسيرة المؤسسة العسكرية على درب التقدم والنماء، حيث شهدت القوات المسلحة عملية تطوير وتحديث شاملة بهدف تعزيز القدرة العسكرية وحققت نقلة نوعية كبيرة في جميع أفرعها البرية والبحرية والجوية، ووجدت هذه القوات الدعم والاهتمام المتواصل من قبل القيادة الحكيمة من منطلق إيمانها بأهمية دور القوات المسلحة كإحدى ركائز الدولة العصرية، وبعد ذلك توالت فقرات الاحتفال حيث تم تكريم المتميزين من مختلف وحدات القوات البحرية.

وفي قيادة القوات الجوية والدفاع الجوي شهد قائد القوات الجوية والدفاع الجوي اللواء الركن طيار إبراهيم ناصر محمد العلوي وعدد كبير من ضباط وأفراد القوات الجوية والدفاع الجوي الاحتفال الخاص بهذه المناسبة.

ترسيخ الاتحاد
وبدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم ثم ألقيت كلمة بهذه المناسبة أكد خلالها منتسبو القوات الجوية والدفاع الجوي أن الاحتفال بذكرى توحيد القوات المسلحة الـ 43 يعد من الأحداث الفاصلة في ترسيخ مسيرة الاتحاد وتوطيد أركانه، وأساساً من أسس النهضة في كل المجالات، وخطوة كبرى على الطريق الذي قطعته القوات المسلحة لتصبح دولة الإمارات في صدارة دول العالم، أمناً وأماناً ورخاءً واستقراراً وتنمية.

وجاء في الكلمة ” كلنا اليوم نشعر بالفخر حين نرى قواتنا المسلحة تحظى بالإعجاب والتقدير في كل أنحاء العالم، وتسجل الإنجاز تلو الإنجاز في ميادين العزة والشرف”.. وأضافت ” كان هذا الإنجاز المبكر، بعد نحو أربع سنوات من قيام الاتحاد، ثمرة جهد وعمل مخلص من جانب الآباء المؤسسين، الذين اختصروا الزمن، وأنجزوا خلال سنوات قلائل ما تُنجزه الأمم في عقود طويلة، ولم تعرف مسيرتهم المباركة أي نوع من التراجع، بل كانت تتجه في طريقها بعزم نحو الأمام دائما”.

وقالت القوات الجوية والدفاع الجوي في كلمتها، إنه في احتفالنا بذكرى توحيد القوات المسلحة الغالية على نفوسنا جميعاً، نستذكر الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وإخوانه حكام الإمارات الذين حققوا هذا الإنجاز العظيم، وندين بالفضل لهذه الكوكبة من الرجال الذين سجلوا أسماءهم بحروف من نور في تاريخ بلادهم وفي تاريخ الإنسانية.

وأضافت “إننا نحن أبناء القوات المسلحة، نجدد في هذا اليوم عهد الولاء لقيادتنا الحكيمة، ونقسم أن نبقى محافظين على كل ذرة من تراب الوطن، وأن نسارع إلى الدفاع عن أرضه وأبنائه ومقدراته ضد كل من تسول له نفسه المساس بأمننا واستقرارنا، وأن نبذل أرواحنا رخيصة لتبقى دولة الإمارات أكثر بلاد العالم اطمئناناً وسلاماً وأمنا”.

شهداء الوطن

وقالت “إننا في هذا اليوم المجيد نستذكر شهداء الوطن الذي ضربوا أروع أمثلة الوطنية والفداء، وتسابقوا إلى خوض أصعب المعارك لا تعرف قلوبهم التردد أو الخوف، فسطروا ببطولتهم أعظم الملاحم، وكانت دماؤهم الزكية علامات فارقة على طريق النصر الذي لا نرضى به بدلا”ً.

وتوجه منتسبو القوات الجوية والدفاع الجوي بهذه المناسبة الغالية بالتهنئة إلى رئيس الدولة، القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وإلى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وإلى ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

كما توجهوا بالتحية إلى الأبطال من أبناء القوات المسلحة الذين يؤدون مهامهم بكفاءة واقتدار في أصعب جبهات القتال، وإلى كل أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة الذين تتجلى فيهم روح الجندية متمثلة في الشجاعة والعزيمة والفداء.

بعد ذلك تم عرض فيلم وثائقي يوضح مدى التطور الذي واكب مسيرة القوات المسلحة منذ نشأتها وحتى اليوم ومشاركاتها الخارجية ثم قام راعي الحفل بتكريم المتميزين من منتسبي القوات الجوية والدفاع الجوي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً