أردوغان يلاحق 20 ألفاً من رواد مواقع التواصل

أردوغان يلاحق 20 ألفاً من رواد مواقع التواصل

يلاحق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، معارضيه على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ أنه لا يقبل انتقاد سياساته وقراراته، حتى وإن أغرقت البلاد في أزمة اقتصادية عنيفة. ووفق تقرير نشره موقع “عثمانلي”، أمس السبت، فإن السلطات التركية لاحقت 20 ألفاً و474 شخصاً، بسبب منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال 5 سنوات، بين 2013 و 2018، في محاولة لمنع الأتراك من التعبير عن رأيهم، …




الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (أرشيف)


يلاحق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، معارضيه على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ أنه لا يقبل انتقاد سياساته وقراراته، حتى وإن أغرقت البلاد في أزمة اقتصادية عنيفة.

ووفق تقرير نشره موقع “عثمانلي”، أمس السبت، فإن السلطات التركية لاحقت 20 ألفاً و474 شخصاً، بسبب منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال 5 سنوات، بين 2013 و 2018، في محاولة لمنع الأتراك من التعبير عن رأيهم، وانتقاد الحكومة، بعد تأميم وسائل الإعلام، ووضع الصحافيين فى السجون.

وأشار الموقع إلى أن تلك الإحصائيات، خرجت من مكتب وزير داخلية أردوغان، سليمان صويلو، حسب ما نشرت صحيفة “كرونوس”، السبت.

ويستخدم أردوغان تهمة إهانة الرئيس، لملاحقة منتقدي سياساته، في محاولة لبث الخوف في نفوس الأتراك، حتى يحكم قبضته الحديدية على مقاليد الأمور، بعد أن حول البلاد إلى ضيعة خاصة.

منتقدو إردوغان يواجهون عقوبة لا تقل عن الحبس عاماً، مع إمكانية زيادتها إلى 4 سنوات، فبات أصحاب الرأي ورواد مواقع التواصل الاجتماعي ضيوفا دائمين على المحاكم.

يذكر أن 12 ألفاًَ و300 صحافي ورسام وفنان، تم ملاحقتهم خلال الفترة الرئاسية الأولى لأردوغان، جرى اقتيادهم إلى المحاكم بتهمة “العيب في ذات الرئيس”، ونفذ القضاء عقوباته بحق 2099 شخصاً، في 5150 دعوى قضائية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً