«مجموعة ليما» تتهم مادورو بحماية الإرهابيين في كولومبيا

«مجموعة ليما» تتهم مادورو بحماية الإرهابيين في كولومبيا

اتهمت مجموعة ليما، التي تدعم المعارضة في فنزويلا، الرئيس نيكولاس مادورو بحماية جماعات إرهابية في كولومبيا مواصلة الضغط بعد أيام، من إخفاق محاولة انتفاضة عسكرية في عزل مادورو.

اتهمت مجموعة ليما، التي تدعم المعارضة في فنزويلا، الرئيس نيكولاس مادورو بحماية جماعات إرهابية في كولومبيا مواصلة الضغط بعد أيام، من إخفاق محاولة انتفاضة عسكرية في عزل مادورو.

ولم تعطِ المجموعة تفاصيل بشأن الجماعات التي زعمت أن مادورو يدعمها في كولومبيا، ولكنها قالت، في بيان مشترك، إنها ترفض أي محاولة لاغتيال الرئيس الكولومبي إيفان دوكي أو تقويض أمن المنطقة.

وكان دوكي قال على «تويتر»، في 27 أبريل الماضي، إن التفجيرات التي وقعت بقاعدة عسكرية قد تم تدبيرها من فنزويلا، إذ زعم أن مادورو يحمي متمردي جماعة جيش التحرير الوطني الكولومبية.

وأكدت المجموعة اعتراضها على التدخل العسكري لعزل مادورو، وشجعت الفنزويليين على مواصلة الجهود الرامية إلى تحقيق الديمقراطية. وأضافت المجموعة، في بيان مشترك عقب اجتماع في بيرو، أنها قررت مساعدة مشاركة كوبا على البحث عن نهاية للأزمة السياسية في فنزويلا، ودعت إلى اجتماع عاجل لمجموعة الاتصال الدولية التي يدعمها الاتحاد الأوروبي، والتي تشدد على الحوار من أجل التوصل لحل.

يشار إلى أن «مجموعة ليما» نحو 12 دولة من بينها كندا والبرازيل والأرجنتين وتشيلي.

من جهته، دعا مادورو، في خطاب أمام آلاف من الجنود في قاعدة عسكرية، الجيش إلى التأهب تحسباً لأي هجوم تقرر الولايات المتحدة شنّه ضد بلاده.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً