بدء وصول العلماء ضيوف رئيس الإمارات للمشاركة في برامج شهر رمضان

بدء وصول العلماء ضيوف رئيس الإمارات للمشاركة في برامج شهر رمضان

بدأ أصحاب الفضيلة العلماء ضيوف رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، بالتوافد للمشاركة في برامج شهر رمضان المبارك. ووصل مساء أمس السبت، عدد كبير منهم إلى الدولة، وكان في استقبالهم رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الدكتور محمد مطر الكعبي، ومدير عام الهيئة محمد سعيد النيادي، والمدير التنفيذي للشؤون الإسلامية عمر حبتور الدرعي، ولفيف من الصحافيين ورجال …





بدأ أصحاب الفضيلة العلماء ضيوف رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، بالتوافد للمشاركة في برامج شهر رمضان المبارك.

ووصل مساء أمس السبت، عدد كبير منهم إلى الدولة، وكان في استقبالهم رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الدكتور محمد مطر الكعبي، ومدير عام الهيئة محمد سعيد النيادي، والمدير التنفيذي للشؤون الإسلامية عمر حبتور الدرعي، ولفيف من الصحافيين ورجال الإعلام.
ورحب الدكتور الكعبي بالعلماء في بلدهم الثاني بلد التسامح والاعتدال والتعايش الحضاري، رافعاً أسمى التهاني إلى رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وإلى نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وإلى إخوانهم أصحاب أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى شعب الإمارات والعالم الإسلامي بقدوم شهر رمضان الفضيل.
وقال الكعبي، إن “برنامج العلماء الضيوف هو مأثرة تهتم قيادتنا الرشيدة بها لأن القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، أطلقها ورعاها واهتم بها لما للعلماء وللعلم من مكانة متميزة لديه رحمه الله ولدى مجتمع دولة الإمارات وخاصة في شهر القرآن والعبادة والقيم والمواساة بالبذل والعطاء”.
وأشار إلى أن برنامج العلماء الضيوف “يحمل الثابت والمتطور، فهو ثابت ومستمر من قيام الدولة، وهو متطور يلامس اللحظة الوطنية والعالمية من فكر وقضايا تهم الناس والمجتمعات، يعالجها العلماء الضيوف القادمين من مختلف دول العالم بالمحاضرات والندوات النوعية وبعناوين جديدة، فأهلاً بالعلماء الضيوف وبما سيثرون ثقافتنا الدينية من فقه وفكر وعظات”.

من جانبهم، أشاد العلماء الضيوف بهذه المأثرة لرئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد، وأصالة شعب الإمارات حضارة وإيماناً وقيماً وحباً لقيادتهم ووفاء لقادتهم المؤسسين الذين أسسوا أجمل دولة عصرية يراها العالم ويتطلعون لمسيرتها المتطورة والناهضة، “نشكر دعوتكم للمشاركة ولاغتنام شهر رمضان في ربوع هذا البلد العربي مع ناسه ومجتمعه ومساجده”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً