سريلانكا تلغي قداديس الأحد وتكشف هوية منفذي المذبحة

سريلانكا تلغي قداديس الأحد وتكشف هوية منفذي المذبحة

بعد 10 أيام على الهجمات الإرهابية الدامية، التي أسفرت عن مقتل 257 شخصاً في سريلانكا، كشفت كولومبو عن هويات جميع منفذي الهجمات.

بعد 10 أيام على الهجمات الإرهابية الدامية، التي أسفرت عن مقتل 257 شخصاً في سريلانكا، كشفت كولومبو عن هويات جميع منفذي الهجمات.

وحددت أجهزة الأمن السريلانكية هويات المنفذين التسعة، الذين شنوا هجمات شبه متزامنة استهدفت كنائس وفنادق في العاصمة كولومبو في أحد عيد القيامة. وقالت الشرطة إن أصول وممتلكات الإرهابيين التسعة ستتم مصادرتها بموجب قانون مكافحة الإرهاب، وفقا لما ذكرته صحيفة «غارديان» البريطانية.

وكانت تفجيرات دامية في 21 أبريل الماضي على فنادق وكنائس في سريلانكا.

وأكد ناطق باسم الشرطة السريلانكية روان غوناسيكيرا، أن شقيقين من أسرة ثرية في كولومبو متورطين بالتفجيرين اللذين ضربا فندقين فخمين في العاصمة.

وبحسب بيانات الشرطة، فإن كل هجوم نفذه واحد من الإرهابيين، باستثناء ذلك الذي استهدف فندق شانغريلا، حيث نفذ شخصان هجومين داخل الفندق، أحدهما زهران هاشم. ويعتقد أن زهران هاشم هو قائد جماعة إرهابية محلية هي المسؤولة عن الهجمات التي تبنى تنظيم داعش لاحقاً مسؤوليته عنها.

من جهة أخرى، أعلنت الكنيسة الكاثوليكية في سريلانكا إلغاء برامجها لاستئناف قداديس الأحد، بسبب «تهديد محدد» من وقوع اعتداءات جديدة ضد اثنين على الأقل من أماكن العبادة في الجزيرة الغارقة في الحداد الناجم عن مجزرة الفصح.

وقال ناطق باسم الكنيسة إن رئيس اساقفة كولومبو، الكاردينال مالكولم رانجيت، كان يأمل في استئناف القداديس بصورة منتظمة في الخامس من مايو الجاري، لكن استمرار التهديد حمله على أرجائها الى أجل غير مسمى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً