مفاوضات تشكيل الحكومة الإسرائيلية تصل مراحلها الأخيرة

مفاوضات تشكيل الحكومة الإسرائيلية تصل مراحلها الأخيرة

وصلت مفاوضات تشكيل الحكومة الإسرائيلية إلى مراحلها النهائية، إذ ينوي رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتانياهو تقليص صلاحيات وزارة المالية، وإسنادها لأحد المتحالفين معه. وقالت صحيفة “معاريف” العبرية إن موشي كحلون أصر على وزارة المالية شرطاً لانضمامه لحكومة نتانياهو، إلا أن الأخير عرض عليه استلام وزارة الخارجية.وقالت مصادر من الليكود إن “نتانياهو ينوي إضعاف وزارة المالية، وسحب دائرة الميزانيات منها…




رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بنيامين نتانياهو (أرشيف)


وصلت مفاوضات تشكيل الحكومة الإسرائيلية إلى مراحلها النهائية، إذ ينوي رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتانياهو تقليص صلاحيات وزارة المالية، وإسنادها لأحد المتحالفين معه.

وقالت صحيفة “معاريف” العبرية إن موشي كحلون أصر على وزارة المالية شرطاً لانضمامه لحكومة نتانياهو، إلا أن الأخير عرض عليه استلام وزارة الخارجية.

وقالت مصادر من الليكود إن “نتانياهو ينوي إضعاف وزارة المالية، وسحب دائرة الميزانيات منها وتحويلها لمكتبه، وإذا وافق كحلون على استلام حقيبة الخارجية فان يسرائيل كاتس هو أحد المرشحين لتولي حقيبة المالية”.

والتقى نتانياهو مع ليبرمان في مفاوضات لتشكيل الحكومة، ويذكر أن قائمة مطالب حزبه ” إسرائيل بيتنا” تضمنت إسناد وزارة الأمن لليبرمان، بالإضافة إلى وزارة الاستيعاب والهجرة، ورئاسة لجنة الداخلية، كما يطالب ليبرمان بتغيير النظرية الأمنية الإسرائيلية للتعامل مع حماس وقطاع غزة، وهو الذي يطالب بالقضاء على نظام حكم حماس، في القطاع.

أما تحالف أحزاب اليمين فقدم قائمة مطالبه لنتانياهو مقابل الموافقة على الانضمام لحكومته، وتتضمن الحصول على وزارات القضاء، والتعليم، وشؤون القدس، أو إحداث وزارة جديدة باسم “وزارة المشاريع القومية”، بالإضافة إلى منصب نائب وزير الأمن، ونائب وزير الأديان، ورئاسة لجان شؤون الاستيطان، ولجنة توطين البدو، ولجنة شؤون الآثار، ولجنة التشريعات، ونائب رئيس الكنيست.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً