لماذا تُريد شركة “عُطلات” تنظيم محتوى السفر والسياحة؟

لماذا تُريد شركة “عُطلات” تنظيم محتوى السفر والسياحة؟

في العام 2014 أعلنت شركة ياهو عن نيتها إغلاق جميع المنتديات التابعة إلى موقع مكتوب ، والتي يبلغ عددها 13 منتدى متخصص. كان من أبرزها منتدى المسافرون العرب والذي يُعد المرجع العربي المُهم في تجارب السفر والسياحة والذي تم إطلاقه لأول مرة في العام 2003، وجمع نحو نصف مليون عضو.قرار الإغلاق جاء كالصدمة على أعضاء المنتدى وزواره لما يُشكله محتوى …

alt

في العام 2014 أعلنت شركة ياهو عن نيتها إغلاق جميع المنتديات التابعة إلى موقع مكتوب ، والتي يبلغ عددها 13 منتدى متخصص. كان من أبرزها منتدى المسافرون العرب والذي يُعد المرجع العربي المُهم في تجارب السفر والسياحة والذي تم إطلاقه لأول مرة في العام 2003، وجمع نحو نصف مليون عضو.

قرار الإغلاق جاء كالصدمة على أعضاء المنتدى وزواره لما يُشكله محتوى المنتدى من أرشيف ضخم ومتراكم من تجارب وتقارير السفر، إلا أن أحد أعضاء المنتدى فكر بشكل مختلف!

هذا الفراغ الذي تركه إغلاق المنتدى استوجب تأسيس موقع بديل بناءً على عاملين أولهم إدراك ضرورة وجود محتوى يغطي جانب السفر والسياحة، ثم انتهاز فرصة لم تُستغل بعد، ومن هنا جاء إطلاق شركة عطلات وهي وكالة سفر وسياحة على الإنترنت تقدم خدمة حجوزات الفنادق، وتعمل على إنتاج محتوى خاص بالسفر والسياحة من خلال مراجعات و تجارب المسافرين.

في مرحلة اختبار الفكرة، كانت أغلب الأسئلة التي تصل من خلال تويتر أو من متصفحي المنتديات، تتعلق بالأماكن الواجب زيارتها، وعن ذلك يقول خالد الحربي: ” كان المستخدمين يسألون باستمرار ما هي الأماكن التي يمكننا زيارتها رشحوا لنا أماكن سياحية”

قام الفريق بالتفكير فيها بشكل مختلف، وتم إطلاق صفحة وجهات سياحية وهو دليل يغطي أغلب المدن السياحية العالمية ويُجيب عن أسئلة السائح المهمة مثل أفضل وقت للزيارة، أفضل المطاعم والفنادق والمزارات السياحية، وطريقة التواصل مع السفارات، والأمور المتعلقة بإصدار الفيزا ورسومها. ليس هذا فحسب بل حتى “نوعية الأفياش الكهربائية” ويضيف خالد : “هدفنا جعل كل ما تبحث عنه في موقع واحد”

وهنا يشير خالد إلى أهمية الاستماع إلى مشاكل المستخدمين وأنها مستودع مهم لإطلاق الأفكار وتطويرها في شركتك الناشئة، تعطيك نوعًا من البصيرة ويمكنها أن تغير نموذج عملك بالكامل.!

تطوير خدمتك ومنتجك يأتي بفتح خط استفسارات مع العميل، استمع إلى عميلك. “لا زلنا نعتمد على أسئلة رواد المنتديات”

يعمل خالد في تخصص التسويق عن طريق المحتوى وتهيئة المواقع لمحركات البحث “SEO” وهو ما شكل إضافة للفريق كما أخبرنا “تخصصي هو استهداف الكلمات عبر محرك البحث”. ولدى سؤاله عن التنافس يقول : “كمية المنافسة عالية جدًا، هنالك ملايين من الريالات يتم صرفها في هذا القطاع”

تبدو الأحصائيات في قطاع السفر والسياحة مُبشرة جدًا حيث توقعت منظمة السياحة العالمية أن يصل عدد السياح حول العالم إلى رقم قياسي يقارب 1.8 مليار سائح بحلول عام 2030.

علاوة على ذلك تشكل السعودية أحد أكبر أسواق منطقة الشرق الأوسط في قطاع السياحة، فبحسب تقديرات مركز ماس التابع للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، بلغ عدد الرحلات المغادرة خلال صيف 2018 ما يقارب 9.4 مليون رحلة، فيما بلغت مصروفات السياحة المغادرة 30.5 مليار ريال.

كيف تم تنظيم محتوى الشبكات الاجتماعية؟

يعمل فريق إعداد المحتوى في عُطلات على إعادة كتابة المحتوى والتقارير السياحية بناءً على مراجعات المسافرين التي يتم طرحها في المنتديات. أو من خلال الموسوعة السياحية التي قاربت 900 مقال.

كما قامت عُطلات بستهداف السياح الذين يغطون رحلاتهم من خلال تويتر أو انستقرام، “نتواصل معهم ونطلب منهم إعادة نشر محتواهم على هيئة تقرير مكتوب مع حفظ حقوقهم كاملة”

يُدرك خالد ميزة الشبكات الاجتماعية ومساهمتها في النشر، لكنه يعي تمامًا بأن معدل بقاء المحتوى عليها لا يُشجع على النشر كما قال : “محتوى الشبكات الاجتماعية مُشَتت، مهما كان المحتوى قوي فأنه يحتاج إلى إعادة تغريد أو تفضيل في تويتر، وإلا سوف يضيع في ركام الأرشيف”

إلا أن الطريقة الكلاسيكية في أرشفة المحتوى التي تتبعها منتديات الحوار على الانترنت. هي الطريقة الأمثل. بحسب خالد.

محتوى سناب لا يبقى أكثر من 24 ساعة، وقلة من السياح فقط من يقوم بإعادة رفع الفيديوهات على يوتيوب، لا ريب أن شيئا كهذا حفز خالد “لدينا كمية كبيرة من المعلومات والتجارب والانطباعات تضيع”. تقوم عُطلات بإعادة توثيق تلك اللحظات من خلال الاتفاق مع السياح على إعادة رفع هذه الفيديوهات على قناتها على يوتيوب. وقد وصلت مجموعة مشاهدات القناة إلى أكثر من مليون مشاهده.

توظيف كتاّب في مجال مراجعات السفر والسياحة كان من أبرز التحديات التي واجهت الفريق وعن ذلك يضيف خالد: “كان تحدي صعب جدًا، لكننا لجئنا إلى موقع مستقل لتوظيف الكتاب”

ويبقى قطاع حجوزات الفنادق والبرامج السياحية عبر الأنترنت شديد التنافسية في المنطقة ويتنوع اللاعبون فيه بين شركات ذات علاقة بالسفر نذكر مثلًا شركة الخطوط السعودية والتي أطلقت تطبيق عطلات السعودية، أو شركات ناشئة محلية تحوّلت إلى كيانات أكبر مثل المسافر و فلاي إن و تجوّل. أو حتى شركات عالمية مثل هوتيلز كومبايند و تريفاجو و ويجو.

وفي ظل هذه الأحصائيات الواعدة عن قطاع السفر والسياحة و مع تعدد المنافسين وقوتهم، تحاول شركة عُطلات البحث عن فرصة “نسعى لأن نكون المصدر الأول في محتوى السفر والسياحة عربيًا”


الكاتب: سفر عياد، مهتم في مجال التقنية و الاقتصاد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً