افتتاح معرض كنوز تاريخية من المكسيك القديمة في مكتبة قصر الوطن

افتتاح معرض كنوز تاريخية من المكسيك القديمة في مكتبة قصر الوطن

شهدت مكتبة قصر الوطن اليوم افتتاح معرض مذهل لكنوز تاريخية لا تقدر بثمن من حضارة المكسيك القديمة تحت عنوان “مخطوطات المكسيك: الكتب القديمة للعالم الجديد”. يستمر المعرض لغاية 30 سبتمبر القادم، وتنظمه دائرة الثقافة والسياحة– أبوظبي بالتعاون مع وزارة الخارجية المكسيكية وسفارة المكسيك في دولة الإمارات العربية المتحدة. مخطوطات المكسيك يتضمن معرض “مخطوطات المكسيك” نصوصاً مطبوعة قديمة على …

شهدت مكتبة قصر الوطن اليوم افتتاح معرض مذهل لكنوز تاريخية لا تقدر بثمن من حضارة المكسيك القديمة تحت عنوان “مخطوطات المكسيك: الكتب القديمة للعالم الجديد”. يستمر المعرض لغاية 30 سبتمبر القادم، وتنظمه دائرة الثقافة والسياحة– أبوظبي بالتعاون مع وزارة الخارجية المكسيكية وسفارة المكسيك في دولة الإمارات العربية المتحدة.

مخطوطات المكسيك

يتضمن معرض “مخطوطات المكسيك” نصوصاً مطبوعة قديمة على شكل كتب يتم عرضها للمرة الأولى في المنطقة، ومن بينها مخطوطات تاريخية ثمينة تعود لفترة ما قبل الغزو الإسباني بين القرنين الثالث والسادس عشر. وتعد المخطوطات المعروضة من أهم وأفضل المخطوطات المتبقية من نوعها حتى الآن، وقد تم استعارتها من مؤسسات ثقافية عالمية مرموقة مثل المتحف الوطني للأنثروبولوجيا في مكسيكو سيتي، والمكتبة الوطنية الفرنسية بباريس، ومكتبة فلورنسا الوطنية المركزية في فلورنسا.

وتعد المخطوطات المعروضة أحد أهم مصادر المعلومات حول الثقافات القديمة في المكسيك. وهي تحمل في طياتها حكمة أسلاف الشعوب الأصلية للبلاد، وتكشف ما كانوا يتمتعون به من تطور ثقافي وعلمي وفني.

سجلات جغرافية وتاريخية واقتصادية وتقويمية ورمزية

وتمت كتابة هذه المخطوطات على ورق مصنوع من لحاء الشجر، وجلود الحيوانات، وألياف نبتة الأجاف، والقطن، والورق الأوروبي. وهي تشكّل منظومة معقدة من المعتقدات والمعارف عبر جميع مجالات الحياة مطبوعةً على شكل سجلات جغرافية وتاريخية واقتصادية وتقويمية ورمزية.

وكانت المخطوطات فيما مضى جزءاً رئيسياً من الحياة اليومية لشعوب أمريكا الوسطى لقرون عدة، حيث تصور شكل الحياة في تلك العصور. وتستحضر صفحاتها ومواضيعها الطقوس والأنساب ودورات الحياة التي شكلت إحدى ركائز حضارات شعوب أمريكا الوسطى.

رمز للهوية الثقافية

ولا تقتصر صلاحية وأهمية هذه الوثائق على الماضي فحسب؛ بل تستخدمها المجتمعات والباحثون حتى يومنا هذا كمرجع تاريخي، ودليل قانوني، ورمز للهوية الثقافية.

يقام معرض “مخطوطات المكسيك: الكتب القديمة للعالم الجديد” في مكتبة قصر الوطن لغاية 30 سبتمبر 2019، وهو مفتوح مجاناً أمام عامة الناس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً