“خليفة للعلوم والتكنولوجيا” بين أفضل 30 جامعة في آسيا

“خليفة للعلوم والتكنولوجيا” بين أفضل 30 جامعة في آسيا

أعلنت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، الجامعة البحثية التي تركز على النهوض بالتعليم من خلال التدريس والبحث واكتشاف وتطبيق المعرفة، عن حصولها على التصنيف الثامن والعشرين ضمن أفضل المؤسسات التعليمية في القارة الآسيوية، وذلك حسب أحدث تصنيفات مؤسسة التايمز للتعليم العالي للجامعات الآسيوية 2019. ومع هذا التصنيف الجديد، فقد تقدمت جامعة خليفة 4 مراتب لتحتل المركز 28 من بين 417 جامعة آسيوية ضمن أحدث تصنيفات…




alt


أعلنت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، الجامعة البحثية التي تركز على النهوض بالتعليم من خلال التدريس والبحث واكتشاف وتطبيق المعرفة، عن حصولها على التصنيف الثامن والعشرين ضمن أفضل المؤسسات التعليمية في القارة الآسيوية، وذلك حسب أحدث تصنيفات مؤسسة التايمز للتعليم العالي للجامعات الآسيوية 2019.

ومع هذا التصنيف الجديد، فقد تقدمت جامعة خليفة 4 مراتب لتحتل المركز 28 من بين 417 جامعة آسيوية ضمن أحدث تصنيفات لمؤسسة التايمز للتعليم العالي للجامعات الآسيوية للعام 2019، وتكون الجامعة بذلك قد حققت تقدماً ملحوظاً مقارنة بالعام الماضي حيث كانت تحتل المركز 32، الأمر الذي يجعلها في المركز الأول على مستوى جامعات دولة الإمارات.

جاء الإعلان عن هذا التصنيف وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم الخميس، خلال قمة التايمز للتعليم العالي للجامعات الآسيوية 2019، والتي نظمتها جامعة خليفة بالتعاون مع مؤسسة التايمز للتعليم العالي مؤخراً في العاصمة أبوظبي، حيث تم توسيع التصنيف هذا العام ليشمل على 417 جامعة مقارنة مع 359 مؤسسة تعليمية في تقييم العام الماضي.

من جانبه، قال نائب الرئيس التنفيذي لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا الدكتور عارف سلطان الحمادي: “تؤكد المكانة التي احتلتها جامعة خليفة في أحدث تصنيفات لمؤسسة التايمز للتعليم العالي للجامعات الآسيوية 2019 على أهمية كفاءة البحوث لدينا ونوعية أعضاء الهيئة الأكاديمية، إضافة إلى المراكز العلمية والمختبرات المجهزة بأحدث تقنيات التكنولوجيا، كما كان دور الجامعة في بناء شراكات مع مؤسسات عريقة ورائدة في كل قطاع من القطاعات الهامة عاملاً بارزاً في وضعها في المقدمة في مجال خلق رأس المال البشري والفكري، نشكر القيادة الرشيدة في الدولة على دعمها ومتابعتها للجامعة، كما نأمل بأن يعمل هذا التصنيف على تعزيز جهود الجامعة في إيجاد معايير جديدة للتميز في المجالات الأكاديمية والبحثية”.

يذكر أن جامعة خليفة هي الوحيدة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي احتلت المرتبة 13 في تصنيفات مؤسسة “تايمز” للتعليم العالي لجامعات دول الاقتصادات الناشئة في يناير (كانون الثاني) الماضي، حيث تقدمت عن المركز 15 في قائمة تصنيفات العام الماضي لتحتل المركز 13 من أصل 442 جامعة في 43 دولة.

وفي نوفمبر (تشرين الثاني) 2018، حلّت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا بين 176-200 في تصنيف ضم 900 مؤسسة تعليمية تم تقييمها من أكثر من 70 دولة حسب تصنيفات مؤسسة التايمز للتعليم العالي 2018 للهندسة والتكنولوجيا، وفي سبتمبر (أيلول) من العام نفسه، احتلت المركز الأول في دولة الإمارات والمركز الثاني عربياً وفقاً لتصنيفات مؤسسة التايمز للتعليم العالي لجامعات العالم للعام 2019، كما تصدرت جامعة خليفة قائمة أفضل الجامعات عن فئات البحوث ودخل الصناعة.

وتستخدم مؤسسة التايمز للتعليم العالي في تصنيفاتها لتقييم الجامعات الآسيوية 13 مؤشر أداء موضوعة بعناية تساهم بدورها في إعطاء مقارنات شاملة ومتوازنة، ومعتمدة من قبل الطلبة والأكاديميين وكبار المسؤولين في الجامعة والقطاع الحكومي والصناعي، بهدف التوصل إلى تصنيفات مدروسة بدقة تعكس تصنيف المؤسسات التعليمية في آسيا، حيث يتم تقسيم مؤشرات الأداء إلى 5 مجموعات، وهي: التعليم والبحوث والاستشهادات والعلاقات الدولية إضافة إلى دخل الصناعة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً