مراكز تجارية تحدد كميات بيع عروض رمضان للمستهلكين والسبب

مراكز تجارية تحدد كميات بيع عروض رمضان للمستهلكين والسبب

حددت منافذ بيع كبرى في الإمارات عدداً من الإجراءات الاحترازية والخطوات الاستباقية لمنع استغلال أصحاب البقالات المنتشرة في الأحياء السكنية للعروض والتخفيضات الكبرى خلال شهر رمضان، إذ يقدم عدد منهم سنوياً على شراء كميات كبيرة من المنتجات وإعادة عرضها ببقالاتهم بهدف بيعها بسعرها الأصلي، متجاهلين بذلك أحقية الأسر المستهلكة لتلك العروض. وأكد مسؤولو بيع في تلك المنافذ…




alt


حددت منافذ بيع كبرى في الإمارات عدداً من الإجراءات الاحترازية والخطوات الاستباقية لمنع استغلال أصحاب البقالات المنتشرة في الأحياء السكنية للعروض والتخفيضات الكبرى خلال شهر رمضان، إذ يقدم عدد منهم سنوياً على شراء كميات كبيرة من المنتجات وإعادة عرضها ببقالاتهم بهدف بيعها بسعرها الأصلي، متجاهلين بذلك أحقية الأسر المستهلكة لتلك العروض.

وأكد مسؤولو بيع في تلك المنافذ عبر 24، حرصهم على منع استغلال البقالات لعروض رمضان وذلك عبر سلسة من الإجراءات تتضمن أولاً منع مندوبي البقالات من الحصول على أكثر من منتج، وكذلك منعهم من تكرار العملية، فضلاً عن فتح باب التواصل المباشر مع المستهلكين الراغبين في الحصول على كميات كبيرة من المنتجات منعاً من تسرب العروض.

كميات محددة
في ذات السياق، أكد المسؤول بجمعية الاتحاد إبراهيم كوتي تيرايل، أن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الجمعية تشمل متابعة ومراقبة عمليات بيع السلع عبر صناديق المحاسبة من قبل المراقبين والمحاسبين، ورصد من يثبت تورطه في ذلك التجاوز، إلى جانب تحديد الجمعية كميات محددة للسلع والمنتجات لكل مستهلك، والعمل على رصد الأشخاص الذين يتكرر ترددهم بشكل ملفت.

ولفت تيرايل إلى أن هذه الإجراءات الاحترازية تهدف إلى منع تسريب عروض رمضان إلى البقالات لاسيما مع زيادة نسب التخفيضات السعرية خلال رمضان المقبل، مقارنة بالأعوام الماضية، وشمول العروض المطروحة للكثير من السلع الأساسية.

مراقبة يومية
من جانبه، أكد مسؤول المبيعات في متجر كارفور فرع الخان رضا جاب الله أحمد، حرص كارفور على استفادة المستحقين (المستهلكين) من تخفيضات رمضان، وعدم منافسة البقالات بالأحياء السكنية لهم من خلال شراء كميات كبيرة وإعادة بيعها بأسعارها الأصلية بغية تحقيق أرباح مالية كبيرة.

ولفت إلى أن المسؤولين في كارفور يحرصون على مراقبة حركة الشراء اليومية، وسلوك المستهلكين، بحيث يتم التعرف على أصحاب البقالات الذين يستهدفون عادة المنتجات المشمولة بالعروض فقط، ولا تحتوي عرباتهم أي منتج لا يشمله العرض، وبذلك يقومون بمنعهم من استكمال عملية الشراء، وفي أفضل الظروف يتم السماح لهم بشراء كمية بسيطة من المنتجات، مشيراً إلى أن عدداً من المنتجات المشمولة بالعروض لا يسمح للمستهلك بشراء كميات كبيرة منها ليتمكن الجميع من الاستفادة منها.

وأشار إلى أن سبب إقبال البقالات على شراء المنتجات المشمولة بالعروض الرمضانية، الدعم الكبير الذي تقوم به منافذ البيع لتلك المنتجات، بحيث يتم بيعها بأقل من سعر التكلفة في كثير من الأحيان، الأمر الذي يساهم في زيادة الأرباح المالية لتلك البقالات، واعتبار رمضان موسماً لجني الأموال.

خصومات متميزة
يذكر أن وزارة الاقتصاد الإماراتية، أعلنت في وقت سابق أن عدد منافذ البيع التي قدمت عروضاً خلال شهر رمضان المبارك تجاوز الآلاف، والخصومات تراوحت ما بين 55 إلى 75% من أسعار السـلع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً