التحالف يدمر معسكراً ومنصات صواريخ للحوثي

التحالف يدمر معسكراً ومنصات صواريخ للحوثي

دمرت مقاتلات التحالف العربي معسكراً سرياً لميليشيا الحوثي الإيرانية، في محافظة حجة، كما دمرت منصات لإطلاق الصواريخ في تعز، وقصفت قافلة مسلحين.

دمرت مقاتلات التحالف العربي معسكراً سرياً لميليشيا الحوثي الإيرانية، في محافظة حجة، كما دمرت منصات لإطلاق الصواريخ في تعز، وقصفت قافلة مسلحين.

وذكر المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة أن مقاتلات التحالف العربي استهدفت بثلاث غارات جوية معسكراً حوثياً جنوب مديرية مستبأ وأن قتلى وجرحى سقطوا نتيجة ذلك بالإضافة إلى تدمير معدات عسكرية حوثية منها دبابة وعربة عسكرية نوع حميضة وصهاريج وقود ومستودعات أسلحة وذخائر.

منصات صواريخ

في الأثناء، دمرت مقاتلات التحالف منصات لإطلاق الصواريخ في شرق محافظة تعز كما استهدفت تجمعات لميليشيا الحوثي في غرب محافظة الضالع.

وذكرت مصادر عسكرية أن مقاتلات التحالف استهدفت بعدة غارات منصة لإطلاق الصواريخ الموجهة، في منطقة الاعبوس بمديرية حيفان شرق محافظة تعز ما أسفر عن تدميرها.

كما استهدفت بطارية صواريخ كاتيوشا في موقع «الأشاريف» بالمنطقة ذاتها ودمرت عربات نقل المسلحين وقتلت من كان فيها.

وفي محافظة الضالع استهدفت مقاتلات التحالف بسلسلة من الغارات تجمعاً لميليشيا الحوثي في منطقة بيت الشوكي غرب مدينة قعطبة في محافظة الضالع، وأدى القصف إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيا، وكذلك تدمير آليات عسكرية.

وفي محور مريس شمال قعطبة، قصفت وحدات من قوات العمالقة بالصواريخ مواقع وتعزيزات للميليشيا عند سفح جبل ناصة إلى الشمال الغربي من مريس، ما أدى إلى حرق عربات عسكرية، ومقتل وجرح العشرات من عناصر الميليشيا. ووفق مصادر محلية تمكنت القوات المشتركة من تطهير قرية سليم بمديرية قعطبة والتي تسللت إليها ميليشيا الحوثي ليلاً، كما حررت قرية المكاشلة في أطراف حمر وأسرت عشرة عناصر. المصادر أوضحت أن معارك عنيفه تدور في أطراف حمر. وأن الميليشيا لجأت إلى قصف المنازل والقرى بالمدافع وصواريخ الكاتيوشا.

خروقات للهدنة

على صعيد متصل، قال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة العميد الركن عبده مجلي، إن 3719 خرقاً ارتكبتها ميليشيا الحوثي، في محافظة الحديدة، منذ بدء سريان الهدنة في 18 ديسمبر الماضي.

وفي مؤتمر صحافي عقده، في مدينة مأرب، أوضح مجلي أن تلك الخروقات أسفرت عن مقتل 140 مواطناً يمنياً، وجرح 811 آخرون، أغلبهم من النساء والأطفال. وأن هذه الميليشيا تواصل استهداف مواقع الجيش الوطني، جنوبي مدينة الحديدة، مؤكداً أن الجيش لن يقف مكتوف الأيدي أمام تلك الخروقات.

وأكد مجلي أن ميليشيا الحوثي الانقلابية تواصل خروقاتها في ظل صمت وتغاضٍ أممي وطالب المجتمع الدولي بالضغط على ميليشيا الحوثي الانقلابية بتنفيذ اتفاق ستوكهولم.

ودعا الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة، الأمم المتحدة، لإلزام ميليشيا الحوثي الانقلابية بتسليم خرائط الألغام التي زرعتها في مناطق متفرقة من محافظة الحديدة، مبيناً أن ميليشيا الحوثي الانقلابية تعمل على تهجير السكان من بعض مناطق في مديرية الدريهمي، وتحتل منازلهم وتحولها إلى ثكنات لعناصرها ومخازن أسلحة.

ملاحقة الإرهاب

أعلنت السفارة الأمريكية لدى اليمن أن الحكومتين اليمنية والأمريكية وافقتا على سرعة إعادة تطبيق نظام مقارنة وتقييم الهوية الشخصية التابع لنظام إدارة الحدود، لتعزيز الجهود اليمنية للتعرف على الإرهابيين المعروفين والمشتبه بهم الذين يحاولون السفر عبر الأراضي اليمنية ذات السيادة.

‏وأوضحت أن أحدث إصدار من هذا النظام سيسمح بفحص المسافرين في موانئ الدخول البرية والجوية والبحرية في ⁧اليمن⁩ من خلال تمكين جمع البصمات ومعلومات السيرة الذاتية وفقاً للمعايير الدولية، بالإضافة إلى وظائفه في التحقق من وثائق السفر المزورة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً