السودان: الحرية والتغيير تقبل بلجنة وساطة مع المجلس العسكري

السودان: الحرية والتغيير تقبل بلجنة وساطة مع المجلس العسكري

قبلت قوى الحرية والتغيير بلجنة وساطة مكونة من شخصيات قومية أو مستقلة وذلك بعد رفضها المبدأ في وقتٍ سابق، ونقلت صحيفة ” باج نيوز” الإلكترونية السودانية أمس الأربعاء، عن مصادر قولها إن” قوى التغيير منحت الموافقة لهذه اللجنة لتقريب وجهات النظر بينها والمجلس العسكري الانتقالي الذي وافق أيضاً على اللجنة”. ومن المتوقع أن تقدم قوى…




اجتماع المجلس العسكري مع قوى الحرية والتغيير (أرشيف)


قبلت قوى الحرية والتغيير بلجنة وساطة مكونة من شخصيات قومية أو مستقلة وذلك بعد رفضها المبدأ في وقتٍ سابق، ونقلت صحيفة ” باج نيوز” الإلكترونية السودانية أمس الأربعاء، عن مصادر قولها إن” قوى التغيير منحت الموافقة لهذه اللجنة لتقريب وجهات النظر بينها والمجلس العسكري الانتقالي الذي وافق أيضاً على اللجنة”.

ومن المتوقع أن تقدم قوى الحرية والتغيير وثيقة دستورية تحدد مستويات الحكم في الخرطوم والولايات للدولة خلال الفترة الانتقالية.

وكان تحالف قوى “إعلان الحرية والتغيير” قد أعلن في وقت سابق أمس وقف التفاوض مع المجلس العسكري احتجاجاً على ما أسمته “محاولات المجلس العسكري استخدام لغة اتسمت بالتعالي ومحاولة تلفيق أكاذيب، وتنصله مما تم من اتفاق”.

ومن جهة أخرى، دعت قوى “إعلان الحرية والتغيير” قطاعات الشعب السوداني إلى المشاركة في مليونية اليوم الخميس بمقر الاعتصام أمام قيادة القوات المسلحة في الخرطوم للمطالبة بسلطة مدنية انتقالية.

ومن جانبه، حذر زعيم حزب الأمة القومي، الصادق المهدي، في وقت سابق أمس قادة الاحتجاجات من استفزاز أعضاء المجلس العسكري الانتقالي، وقال إنهم سيسلمون السلطة قريباً إلى إدارة مدنية، وتجري قوى الحرية والتغيير محادثات مع المجلس العسكري منذ الإطاحة بالرئيس السوداني عمر البشير في في الشهر الماضي لتسليم السلطة لإدارة مدنية، غير أن هذه المحادثات تواجه عراقيل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً