«العسكري الانتقالي» يتوعد بحسم الفوضى

«العسكري الانتقالي» يتوعد بحسم الفوضى

سعى المجلس العسكري الانتقالي في السودان لامتصاص الغضب الذي تسبب فيه الناطق الرسمي باسمه عقب حديثه عن اتفاق تم بإزالة الحواجز وفتح الطرق في محيط القيادة العامة الذي يعتصم فيه عشرات آلاف السودانيين، وأعلن المجلس في مؤتمر صحافي عدم نيته فض الاعتصام بالقوة.

سعى المجلس العسكري الانتقالي في السودان لامتصاص الغضب الذي تسبب فيه الناطق الرسمي باسمه عقب حديثه عن اتفاق تم بإزالة الحواجز وفتح الطرق في محيط القيادة العامة الذي يعتصم فيه عشرات آلاف السودانيين، وأعلن المجلس في مؤتمر صحافي عدم نيته فض الاعتصام بالقوة.

مؤكداً في الوقت ذاته قبول استقالة 3 من أعضائه المنتمين لتنظيم«الإخوان»، غير أن خطوات المجلس التي قوبلت برفض واسع في الشارع السوداني وتصاعدت حدة الاحتجاجات وتوسعت لتشمل أحياء ومدناً بعيدة عن ساحة الاعتصام وتم إغلاق العديد من الشوارع الرئيسية في العاصمة الخرطوم بينما خرجت تظاهرات حاشدة في عدد من الولايات تطالب جميعها بتسليم السلطة للمدنيين وعودة الجنرالات إلى ثكناتهم العسكرية.

حوادث

وكشف نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دقلو الملقب حمديتي عن مقتل 6 من القوات النظامية وجرح 16 في حوادث في مناطق مختلفة بالبلاد «، مشيراً إلى وقوع حوادث حرق لمتاجر وسطو لأموال، مضيفاً أن قادة المتظاهرين أكدوا للمجلس العسكري أن أي شيء يحدث خارج اعتصام الخرطوم لا يمثلهم.

مشدداً في الوقت ذاته على ضرورة فتح الطرقات ومسارات القاطرات لانسياب السلع الغذائية، ملوحاً بالتعامل بحزم مع ما اسماه بالفوضى، مردداً عبارة لافوضى بعد اليوم، غير انه في الوقت ذاته شدد على أن لانية للمجلس في التعامل مع الاعتصام وفضه بالقوة، بل ذهب إلى انه حال قام منظمو الاعتصام بفتح الطرقات والجسور فإن الحكومة يمكن أن تساعدهم في مدهم بالطعام والترتيبات اللوجستية.

استقالات

وقال:« قلنا لهم اعتصموا، وهذا واجبنا كدولة أن نقف إلى جانبكم ونقدم لكم المساعدة«، مضيفاً»اعتصموا وصوموا رمضان وليس لدينا أي مشكلة إلى حين التوصل لاتفاق». من ناحيته قال عضو المجلس العسكري اللواء صلاح عبد الخالق إن الجيش لن يستخدم العنف أبداً ضد المتظاهرين.. وكشف عبد الخالق أن المجلس قبل من الأسبوع الماضي استقالة 3 من أعضائه نزولاً عند رغبة المتظاهرين الذين اتهموهم بالانتماء إلى تنظيم»الإخوان«، غير انه رفض الكشف عن مصيرهم، واعتبر السؤال الذي وجه له في هذا الشأن استفذاذياً وانصرافياً.

تصعيدإلى ذلك أعلن تجمع المهنيين السودانيين الذي قاد الحراك الذي انتهى بالإطاحة بالرئيس البشير أن خطاب المجلس العسكري غير مقبول مشيرا في بيان أصدره امس إلى انه لن يقبل بدكتاتور جديد بعد عمر البشير وأكد التجمع استمرار الاعتصام إلى حين تحقيق مطالب الشارع السوداني، وبالتزامن توسعت دائرة الغضب والتوتر في الشارع السوداني وقام متظاهرون بإغلاق معظم الشوارع والجسور الرئيسية في العاصمة الخرطوم وتمددت التظاهرات لتشمل أحياء بعيدة عن مقر الاعتصام .

وقال شهود عيان وناشطون إن محتجين غاضبين أغلقوا شوارع في مدينة أم درمان وحرقوا إطارات السيارات مرددين شعارات مناهضة للمجلس العسكري كما خرج آخرون في مدينتي الخرطوم والخرطوم بحري إلى جانب مدن بورتسودان ومدني وسنجة والجنينة، بينما هتف ضباط في الشرطة السودانية خلال لقاء جمعهم إلى نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي مطالبين المجلس بتطهير جهاز الشرطة من منسوبي تنظيم»الإخوان).

تأجيل

قرر الاتحاد السوداني لكرة القدم، أمس، تأجيل منافسات الدوري الممتاز لأجل غير مسمى، بسبب الأحداث التي تشهدها البلاد. وشهدت الأيام الماضية تأجيل عدة مباريات، خلال الفترة الماضية، بسبب الوضع الأمني الراهن في البلاد، والذي تسبب في نقل مباراة الهلال السوداني وضيفه النجم الساحلي التونسي في إياب دور ربع النهائي الكونفدرالية، إلى السويس.

وكان النشاط الكروي في السودان شهد توقفاً في عام 2017، حين أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، قراراً يقضي بتعليق النشاط الكروي في البلاد، بسبب التدخل الحكومي. الخرطوم-وكالات

مساعدات

يبدأ مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، توزيع السلات الغذائية خلال شهر رمضان المبارك في السودان، بتكلفة تقدر بأكثر من 549 ألف دولار أمريكي، بهدف توزيع 13,725 سلة غذائية خلال شهر رمضان المقبل، لسد احتياجات الأسر الموجودة في مناطق النزوح، وتخفيف حدة الفقر في خمس ولايات، وهي الخرطوم، وغرب كردفان، وشرق دارفور، والبحر الأحمر، والنيل الأزرق، ووفقاً للآليات المتبعة في المركز لتنفيذ مثل هذه المبادرات الإنسانية، سيستفيد من المشروع 68,625 فرداً. الرياض-وكالات

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً