“الأرصاد” تكشف ملامح الطقس في نهار “رمضان”

“الأرصاد” تكشف ملامح الطقس في نهار “رمضان”

أفاد المركز الوطني للأرصاد بأن شهر رمضان هذا العام يأتي في الربع الأول من شهر مايو الذي يعد أحد شهور الفترة الانتقالية الأولى (الربيع) ما بين فصلي الشتاء والصيف، لافتاً إلى أنت هذا الشهر يشهد استمرار تحرك الشمس ظاهريا نحو الشمال من خط الاستواء، حيث تطول فترة النهار تدريجياً في نصف الكرة الشمالي، وهذا يؤدي…




أفاد المركز الوطني للأرصاد بأن شهر رمضان هذا العام يأتي في الربع الأول من شهر مايو الذي يعد أحد شهور الفترة الانتقالية الأولى (الربيع) ما بين فصلي الشتاء والصيف، لافتاً إلى أنت هذا الشهر يشهد استمرار تحرك الشمس ظاهريا نحو الشمال من خط الاستواء، حيث تطول فترة النهار تدريجياً في نصف الكرة الشمالي، وهذا يؤدي بدوره إلى الارتفاع التدريجي في درجات الحرارة خلال هذا الشهر ليكون الطقس في أغلب الأيام حار نسبياً نهاراً خاصة على المناطق الداخلية من الدولة ومعتدل بوجه عام ليلاً.

وذكر المركز أنه وفقاً للإحصاءات المناخية لهذا الشهر، فمن المتوقع أن يتراوح متوسط درجة الحرارة ما بين 30.5 و33.5°م، على أن يكون متوسط درجة الحرارة العظمى ما بين 37.2 و40.7 °م، و”الصغرى” ما بين 24.0 و26.6 °م، منوهاً إلى أن أعلى درجة حرارة سجلت بالدولة خلال هذا الشهر، كانت 50.2 °م على أم الزمول ومطار الفجيرة سنة 2009، بينما أقل درجة حرارة كانت على جبل جيس سنة 2005 و بلغت 9.0 °م.

وأكد المركز أن نسبة الرطوبة في الهواء تقل قليلا خلال هذا الشهر، مقارنة بشهر أبريل، خاصة في النصف الثاني منه، وإن ظلت احتمالية تشكل الضباب والضباب الخفيف قائمة على مناطق محدودة من الدولة خاصة خلال النصف الأول منه، ويقل تكرار حدوثه في النصف الثاني، أعلى سنة تكرر فيها حدوث الضباب خلال السنوات الماضية كان في سنة 2016 حيث كان عدد تكرار حدوث الضباب يومان ضباب و11 يوم ضباب خفيف.

وأضح أن متوسط الرطوبة النسبية خلال هذا الشهر يصل إلى 38 %، بحيث تكون “العظمى” ما بين 54 % إلى 82 %، و”الصغرى” ما بين 14 % إلى 22 %.

كنا توقع المركز أن يشهد شهر رمضان ضعفاًوتراجعا ملحوظين لتأثير المرتفع الجوي السيبيري على المنطقة والدولة، بينما تتأثر بالمنخفضات الجوية، حيث يمتد منخفض جوي من جهة الغرب أو من جهة الشرق، وعندما يصاحبها امتداد منخفضات جوية علوية متجهة من الغرب الى الشرق تزداد كميات السحب على بعض المناطق وتكون بعض السحب الركامية خاصة شرقاً مع فرصة سقوط الأمطار.

وذكر أن أعلى كمية أمطار مسجلة خلال هذا الشهر 41.2 ملم، على الحبن في سنة 2017، مؤكداً أن الرياح التي ستكون سائدة خلال هذه الفترة، هي الرياح الجنوبية الشرقية في فترة الليل والصباح في حين تكون الرياح شمالية غربية في فترة النهار (نسيم البر والبحر) ويبلغ متوسط سرعة الرياح في هذه الفترة 13 كم/ ساعة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً