إسرائيل تستدعي سفيرة باريس احتجاجاً على “عنصرية” دبلوماسي فرنسي

إسرائيل تستدعي سفيرة باريس احتجاجاً على “عنصرية” دبلوماسي فرنسي

كشفت وزارة الخارجية الإسرائيلية اليوم الثلاثاء، استدعاء السفيرة الفرنسية هيلين لو غال، بعد تصريح لنظيرها الفرنسي السابق في واشنطن، الذي قال إن إسرائيل “دولة عنصرية”. وكان السفير الفرنسي المنتهية فترته آنذاك جيرار آرود، قال في مقابلة مع مجلة “أتلانتيك” في وقت سابق من الشهر الجاري: “ستكون هناك رسمياً دولة عنصرية، إسرائيل في الواقع هكذا”.وقالت …




الدبلوماسي الفرنسي جيرار أرود  (أرشيف)


كشفت وزارة الخارجية الإسرائيلية اليوم الثلاثاء، استدعاء السفيرة الفرنسية هيلين لو غال، بعد تصريح لنظيرها الفرنسي السابق في واشنطن، الذي قال إن إسرائيل “دولة عنصرية”.

وكان السفير الفرنسي المنتهية فترته آنذاك جيرار آرود، قال في مقابلة مع مجلة “أتلانتيك” في وقت سابق من الشهر الجاري: “ستكون هناك رسمياً دولة عنصرية، إسرائيل في الواقع هكذا”.

وقالت الخارجية الإسرائيلية إنها “احتجت بشدة” على هذه التعليقات.

واستدعت نائب رئيس قسم أوروبا بوزارة الخارجية الإسرائيلية روديكا راديان جوردون، الإثنين، السفيرة الفرنسية لتوبيخ فرنسا بسبب هذه التصريحات.

وقال آرود في المقابلة: “لدى إسرائيل الضفة الغربية، لكن في الوقت نفسه ليسوا في حاجة إلى اتخاذ القرار المؤلم بشأن الفلسطينيين، أي جعلهم فعلياً دون دولة وعدم منحهم المواطنة الإسرائيلية”.

تجدر الإشارة إلى أن آرود عمل سفيراً لبلاده في إسرائيل من 2003 إلى 2006.

وأخيراً، احتجت فرنسا على قرار أصدرته إسرائيل في فبراير(شباط) بتجميد ملايين الدولارات من أموال السلطة الفلسطينية، وهو مبلغ تقول إسرائيل إن “السلطة الفلسطينية دفعته للإرهابيين وعائلاتهم في عام 2018.

ووفقاً لوسائل إعلام إسرائيلية، وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، الطلب الفرنسي بإلغاء التجميد بـ “خطأ من الناحية الدبلوماسية والأخلاقية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً