رجل يعرض نفسه للدهس أمام سيارة تقودها امرأة .. وشرطة دبي تكشف السبب

رجل يعرض نفسه للدهس أمام سيارة تقودها امرأة .. وشرطة دبي تكشف السبب

قال مدير إدارة الإعلام الأمني العقيد فيصل عيسى القاسم إن سوء تفاهم بين عامل توقيف سيارات “فاليه باركن” عربي الجنسية وامرأة كانت تترك سيارتها في مكان الوقوف ناتج عن خلاف مالي وراء التصرف الغريب من قبل الطرفين الذي وثقه أحد السائقين الذي تصادف وجوده في المكان أثناء حدوث الواقعة.

url


قال مدير إدارة الإعلام الأمني العقيد فيصل عيسى القاسم إن سوء تفاهم بين عامل توقيف سيارات “فاليه باركن” عربي الجنسية وامرأة كانت تترك سيارتها في مكان الوقوف ناتج عن خلاف مالي وراء التصرف الغريب من قبل الطرفين الذي وثقه أحد السائقين الذي تصادف وجوده في المكان أثناء حدوث الواقعة.

وظهر في الفيديو الذي تداولته وسائل التواصل الاجتماعي بكثرة، رجل يجلس على مقدمة سيارة من طراز كيا بيكانتو صغيرة فيما كانت تقف على الإشارة أمام دبي القابضة بشارع جميرا، وحاولت المرأة التحرك بالسيارة رغم جلوس الرجل فسقط على الأرض لكنه هب واقفاً، ثم تصدى للسيارة بطريقة انتحارية وقفز عليها مجدداً، ما استفز المرأة التي أصرت على التحرك وانحرفت يميناً لكن أصر الرجل على موقف وانزلقت قدماه إلى الخلف وهو يحاول منع السيارة من التحرك بطريقة ملحة، فيما واصلت المرأة طريقها معرضة حياته لخطر الدهس.

وأضاف القاسم لـ”الإمارات اليوم” إن الرجل والمرأة أحيلا إلى مركز شرطة بر دبي للتحقيق معهما في الواقعة وتحديد طبيعة الاتهام الذي يجب ان يوجه إلى كليهما مشيراً إلى أنه ربما يتجاوز مجرد إشكالية مرورية إلى جنحة أو جناية بحسب التوصيف القانوني.

وأشار إلى أن شرطة دبي حذرت مراراً من تصوير مشاهد فيديو أو صور فوتوغرافية لأفراد المجتمع أو لمواقف سواء كانت حوادث أو جرائم ونشرها دون الرجوع إلى السلطات المختصة، مؤكداً أن هذا يعد انتهاك للخصوصية ويعرض صاحبه للمساءلة القانونية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً