لبنان يكاشف البنك الدولي وصندوق النقد بمشروع الموازنة “التقشفية”

لبنان يكاشف البنك الدولي وصندوق النقد بمشروع الموازنة “التقشفية”

بحث وزير المالية اللبناني علي حسن خليل، اليوم الاثنين، الموازنة العامة للبلاد مع فريق البنك الدولي “برئاسة المدير الإقليمي ساروج كومار جاه”، والمسؤولة في مكتب صندوق النقد الدولي في لبنان نجلا نخلة، وذلك في إطار التحضير لبدء جلسات مناقشة الموازنة غداً الثلاثاء. وذكر مصدر رسمي لبناني أن الوزير خليل عقد اليوم اجتماعين منفصلين، الأول مع فريق البنك الدولي برئاسة المدير…




وزير المالية اللبناني علي حسن خليل (دالاتي ونهرا)


بحث وزير المالية اللبناني علي حسن خليل، اليوم الاثنين، الموازنة العامة للبلاد مع فريق البنك الدولي “برئاسة المدير الإقليمي ساروج كومار جاه”، والمسؤولة في مكتب صندوق النقد الدولي في لبنان نجلا نخلة، وذلك في إطار التحضير لبدء جلسات مناقشة الموازنة غداً الثلاثاء.

وذكر مصدر رسمي لبناني أن الوزير خليل عقد اليوم اجتماعين منفصلين، الأول مع فريق البنك الدولي برئاسة المدير الإقليمي ساروج كومار جاه، والثاني مع مسؤولة مكتب صندوق النقد الدولي في لبنان نجلا نخلة.

وبحسب المصدر، الذي لم يتم تسميته، “جرى البحث في أمور الموازنة العامة بخطوطها العريضة والخطوات الإصلاحية التي تتضمنها والأرقام المتوقعة استناداً إلى المعطيات القائمة”.

وجرى خلال اللقاءين “تبادل للآراء للمساعدة في بلورة مجموعة من الأفكار التي توصل إلى موازنة متوازنة تتضمن خطوات إصلاحية عملية”.

وأثنى وفد البنك الدولي وصندوق النقد الدولي على ” هذه الخطوات التي تعكس شفافية ووضوحا ومقاربة مسؤولة تجاه هذا الملف الحساس”.

وكان الوزير خليل قد رفع إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء في 23 أبريل (نيسان) الحالي الصيغة الجديدة المعدلة لمشروع الموازنة للعام 2019 والمواد القانونية المقترحة والإجراءات التقشفية في ضوء وضعية المالية العامة والعجز.

يذكر أن مجلس الوزراء سيبدأ غداً الثلاثاء أولى جلساته لدراسة مشروع الموازنة التي رفعها وزير المالية، وتستكمل بجلسات متتالية بدءاً من يوم الخميس حتى الانتهاء من إقرار مشروع الموازنة العامة. ويسعى مجلس الوزراء لإقرار موازنة تقشفية.

ويشهد لبنان أزمة اقتصادية حادة، حيث يعاني من تباطؤ في معدلات النمو الذي لم يتجاوز 1 % ، كما تبلغ نسبة الدين العام اللبناني إلى الناتج المحلي الإجمالي نحو 150 % ، فضلاً عن تراجع كبير في كفاءة وقدرات البنى التحتية للبلاد والأداء الاقتصادي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً