عباس يعد بزيادة الرواتب ويوجّه رسالة لحماس

عباس يعد بزيادة الرواتب ويوجّه رسالة لحماس

وعد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بزيادة نسبة صرف رواتب موظفي السلطة في غزة ورام الله خلال شهر رمضان المقبل، رغم الأزمة المالية الخانقة التي تعيشها السلطة الفلسطينية. وقال اليوم الإثنين خلال جلسة الحكومة الفلسطينية برام الله: “دفعنا 50% من الرواتب في الشهرين الماضيين، وهذا الشهر بسبب رمضان حاولنا بكل الوسائل تحسين الوضع وإيصال النسبة إلى 60%، وفي الأشهر المقبلة …




الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أرشيف)


وعد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بزيادة نسبة صرف رواتب موظفي السلطة في غزة ورام الله خلال شهر رمضان المقبل، رغم الأزمة المالية الخانقة التي تعيشها السلطة الفلسطينية.

وقال اليوم الإثنين خلال جلسة الحكومة الفلسطينية برام الله: “دفعنا 50% من الرواتب في الشهرين الماضيين، وهذا الشهر بسبب رمضان حاولنا بكل الوسائل تحسين الوضع وإيصال النسبة إلى 60%، وفي الأشهر المقبلة سنرى كيف ستسير الأمور”.

وأضاف أن “الشعب الفلسطيني واجه ذات الصعوبات في عام 2006، وصبر حينها”، مشدداً على ضرورة تقدير الظروف والتحمل حتى تنتهي الأزمة التي تعيشها السلطة الفلسطينية.

واتهم عباس إسرائيل بالتسبب في زيادة الأزمات المالية للسلطة الفلسطينية، مؤكداً رفضه استلام أموال “المقاصة” في حال أصرت إسرائيل على تسليمها منقوصة، واصفاً الصعوبات القادمة بالقاسية جداً نتيجة تلك الظروف.

وتابع “الاحتلال يحاول بكل الوسائل شرعنة الخصومات وخاصة رواتب ومخصصات ذوي الشهداء والأسرى والجرحى، لكن هذا الموضوع لم ولن نقبل به مهما كلفنا ذلك من ثمن”.

وحول ملف المصالحة مع حركة حماس، قال موجهاً حديثه للحركة الإسلامية التي تحكم قطاع غزة: “لن أستعمل معكم القوة أو السلاح، نحن نوافق على أن يتم تطبيق اتفاق القاهرة 2017، ومستعدون لتنفيذه من الألف إلى الياء”، وشدد على ضرورة سيادة القانون ووجود دولة وسلطة وقانون واحد وسلاح واحد في الضفة الغربية وقطاع غزة، مضيفاً: “لا يمكننا العيش في جو ميليشيات أو حكومة بداخلها حكومة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً