دراسة: تنظيم مواعيد الوجبات وتأثيره على السكري

دراسة: تنظيم مواعيد الوجبات وتأثيره على السكري

النظام الغذائي الصحي هو أساس الصحة العامة ككل، وأي خلل به يسبب أضرار على الصحة، ويوم بعد يوم هنالك دراسة تؤكد على ذلك، وكل ما يرتبط بالنظام الغذائي له تبعات سواء سلبية أو إيجابية، وفي تأكيد على ذلك وهاهي دراسة تفيد أن تنظيم الوجبات اليومية يقي من السكري. مواعيد الوجبات والسكري: اكتشف علماء جامعة أديلايد ومعهد جنوب أستراليا…

النظام الغذائي الصحي هو أساس الصحة العامة ككل، وأي خلل به يسبب أضرار على الصحة، ويوم بعد يوم هنالك دراسة تؤكد على ذلك، وكل ما يرتبط بالنظام الغذائي له تبعات سواء سلبية أو إيجابية، وفي تأكيد على ذلك وهاهي دراسة تفيد أن تنظيم الوجبات اليومية يقي من السكري.

مواعيد الوجبات والسكري:

اكتشف علماء جامعة أديلايد ومعهد جنوب أستراليا للبحوث الصحية والطبية، أن تناول الطعام في غضون فترة زمنية محددة، يقلل من خطر تطور النوع الثاني من مرض السكري.

تفاصيل الدراسة:

يفيد موقع “MedicalXpress”، بأن الدراسة أجريت بمشاركة 15 شخصا من المعرضين بشكل كبير للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني. وتتضمن شروط التجربة السماح لهم بتناول طعامهم المعتاد الذي تعودوا عليه خلال الفترة من الثامنة صباحا إلى الخامسة مساء، أو من منتصف النهار لغاية التاسعة ليلا.

وقاس الباحثون يوميا مستوى الغلوكوز في دم المشتركين، واتضح لهم أن التقيد بفترة تسع ساعات يسمح خلالها بتناول الطعام، يحسن عملية التمثيل الغذائي ويسهل التحكم بمستوى الغلوكوز في الدم. ووفقا للباحثين، فقد تم التوصل إلى هذا التأثير من خلال تخفيض كتلة الجسم.

ويضيف الباحثون أن نتائج هذه التجربة تشير إلى أنه يمكن تخفيض خطر الإصابة بمرض السكري، من دون التخلي عن الأطعمة المفضلة، عن طريق تناول الطعام في الوقت المناسب من اليوم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً