الجامعة الكندية تحصل على وسام “التعاون الدولي”

الجامعة الكندية تحصل على وسام “التعاون الدولي”

مننحت الجامعة الكندية دبي وسام “التعاون الدولي” لهذا العام في حفل فوربس  الشرق الأوسط الافتتاحي لتوزيع جوائز التعليم العالي الذي عقد في دبي مؤخرًا.

مننحت الجامعة الكندية دبي وسام “التعاون الدولي” لهذا العام في حفل فوربس الشرق الأوسط الافتتاحي لتوزيع جوائز التعليم العالي الذي عقد في دبي مؤخرًا.

وعلى ذلك علق البروفسير ديفيد سانتاندرو كالونجي، مسؤول التطوير الأول، وعميد كلية التواصل والفنون والعلوم، الذي استلم الجائزة نيابة عن الجامعة قائلًا: “إن ما يميزنا هو التزامنا القوي بصبغ الجامعة بالطايع الدولي، ذلك أننا بوابة العبور إلى التعليم الكندي. وتقر جائزة التعاون الدولي لهذا العام بمشروعات استثنائية نفذناها بيننا، الجامعة الكندية دبي، وشركائنا الدوليين.

“وأحد الأمثلة على ذلك اعتماد رابطة الإعلانات الدولية الذي حصل عليه برنامج الإعلانات الخاص بنا مؤخرًا. تثبت جائزة فوربس الأهمية العالمية لعمل فريقنا الأكاديمي وطلابنا وخريجينا وداعمينا.

وعقدت الجامعة الكندية بدبي حتى الآن 25 شراكة تعليمية دولية، متيحة للطلاب إكمال دراساتهم في الخارج أو قضاء فترة دراسة دولية في قارة أخرى. وتمتد هذه الشراكات عبر العالم، من كندا والولايات المتحدة وأمريكا الشمالية وفرنسا وأيرلندا في أوروبا، إلى ماليزيا وإندونيسيا وأستراليا في آسيا. كما تؤدي الجامعة في دبي دور المضيف لفاعليات تعاونية إذ تستضيف الفصل الدراسي الصيفي القادم الذي من المقرر أن يستقبل طلابًا من مختلف دول العالم.

وُضعت جوائز فوربس الشرق الأوسط للتعليم العالي للاحتفاء بأمثلة بارزة على أفضل الممارسات في مجموعة من أنشطة التعليم العالي. وزعت الجوائز في 22 فئة بناءً على تصويت المختصين والأكاديميين، منهم طلاب وأساتذة ورجال الأعمال الذين يعملون جنبًا إلى جنب مع منظمات التعليم العالي. وراعى معيار الحكم النهائي تطبيق المؤسسات لنُهُج إبداعية وخدمات داعمة، كما نظر إلى المناهج الأكاديمية والشهادات.

وعقب البروفسير كريم شيلي، رئيس الجامعة الكندية دبي ونائب المستشار، على الفوز بالجائزة قائلًا: “حصولنا على إقرار من فوربس لتعاوننا الدولي هو إنجاز رائع لكل المعنيين بالجامعة، فهو يؤكد على التزامنا القوي بملف تعليمي دولي متفرد ويلبي احتياجات دائرتنا، ومجتمعنا الأكبر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً