36,5 مليار درهم إجمالي دعم “برنامج الشيخ زايد” لمشاريع الإسكان

36,5 مليار درهم إجمالي دعم “برنامج الشيخ زايد” لمشاريع الإسكان

يواصل “برنامج الشيخ زايد للإسكان” مسيرته الحافلة في تنفيذ مشاريع الإسكان على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تهدف إلى تحقيق الرفاه السكني للمواطنين وتقديم خدمات إسكانية متنوعة ومبتكرة وفق أفضل المعايير العالمية. وكشف وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان الدكتور عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي، أن عدد قرارات الدعم السكني التي أصدرها …




alt


يواصل “برنامج الشيخ زايد للإسكان” مسيرته الحافلة في تنفيذ مشاريع الإسكان على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تهدف إلى تحقيق الرفاه السكني للمواطنين وتقديم خدمات إسكانية متنوعة ومبتكرة وفق أفضل المعايير العالمية.

وكشف وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان الدكتور عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي، أن عدد قرارات الدعم السكني التي أصدرها البرنامج منذ تأسيسه وحتى نهاية الربع الأول من عام 2019 الحالي بلغ 64 ألفا و 702 مستفيداً بقيمة تقدر بـ36 مليار و500 مليون درهم.

وقال الوزير عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي أن البرنامج ينفذ حالياً ثلاثة أحياء سكنية في عجمان ودبي ورأس الخيمة، وهم: حي المنتزي بإمارة عجمان ويضم 761 مسكناً بقيمة مليار درهم، وعلى مساحة من الأرض تبلغ 955,000 متراً مربعاً، وتبلغ نسبة الإنجاز الحالية للمشروع 30 %، ومن المتوقع تسليمه في العام 2020.

وينفذ البرنامج حي التسامح السكني في إمارة دبي، والذي يضم 341 مسكناً بقيمة 450 مليون درهم، وعلى مساحة من الأرض تبلغ 255,000 متراً مربعاً، وتبلغ نسبة إنجاز المشروع الحالية 37%، ومن المتوقع تسليم المشروع في العام المقبل.

وفي رأس الخيمة ينفذ البرنامج حي بطين السمر السكني في مرحلتيه الأولى والثانية 888 مسكناً بقيمة 1.25 مليار درهم ،وعلى مساحة من الأرض تبلغ 2,206.000 متر مربع.

وأكد وزير تطوير البنية التحتية، رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان، المضي قدماً في تحقيق الاستقرار السكني للمواطنين وفقاً لتوجيهات القيادة الحكيمة وعبر خطة مستقبلية طموحة، تتمحور حول سعادة المواطنين، وتحقيق أعلى مستويات الرفاه المعيشي، وتقديم خدمات مبتكرة وذكية، تلبي احتياجاتهم وتفوق تطلعاتهم، من خلال مشروعات إسكانية طموحة ومستدامة، تغطي إمارات الدولة كافة.

ويسعى برنامج الشيخ زايد للإسكان، من خلال مشروعات الأحياء السكنية، إلى تحقيق الاستدامة واستخدام أفضل المعايير العالمية، تحقيقاً لرؤية الإمارات 2021، واستراتيجيته الرامية إلى تحقيق الريادة في توفير المسكن المستدام، وتوعية المجتمع بأهمية استخدام الطاقة المتجددة، وتعزيز الوعي بمفاهيم المساكن المستدامة، إلى جانب إبراز الدور المهم الذي يقوم به البرنامج في مجال الاستدامة والتنمية الخضراء، والمحافظة على الموارد الطبيعية والبيئية.

ويحرص البرنامج على استيفائه متطلبات معايير برنامج “استدامة” للتقييم بدرجات اللؤلؤ لمرحلة التصميم والتنفيذ في كل مشروعات الأحياء السكنية وفي مختلف إمارات الدولة، إيماناً منه بأهمية ترسيخ ممارسات الاستدامة والارتقاء بنمط الحياة والحفاظ على البيئة.

ويسعى البرنامج إلى تحقيق معايير الاستدامة في الأحياء السكنية، من خلال خفض نسبة استهلاك المياه في المساكن إلى 40%، وتحقيق 20% في انخفاض استهلاك الكهرباء، من خلال اعتماد مواصفات محددة واشتراطات للأجهزة المستخدمة، كما تحقق المساكن التي ينفذها “زايد للإسكان” 45% من الخفض في استهلاك المياه، و20% من الخفض في استهلاك الكهرباء، ما يعكس اهتمام البرنامج بتطبيق معايير الاستدامة وجودة الحياة.

وحقق البرنامج خطوات ملموسة في مجال الخدمات الذكية والذكاء الاصطناعي، مثل نظام الحجز الذكي “نظام أحياء زايد”، الذي أسهم في تسهيل حياة المواطنين، من خلال تنويع خياراتهم في الحصول على الخدمات بجودة عالية، وتحقيق سعادتهم في تحديد المسكن حسب اختيارهم، وبما يتلاءم مع تطلعاتهم.

ويتيح “نظام أحياء زايد” للمستخدم استعراض الأحياء السكنية المتكاملة المرافق، والتي ينفذها برنامج الشيخ زايد للإسكان في مختلف إمارات الدولة، ويتميز النظام بعرضه هذه الأحياء بشكل يحاكي الواقع، ويعرض الأحياء السكنية الجاري بناؤها والأحياء السكنية المستقبلية، ويوفر التطبيق خاصية التجول في الأحياء السكنية، والاطلاع على البيئة المحيطة بالمنطقة، والتي تمت مراعاة محاكاتها بالواقع، كما يمكن للمستخدم أيضا عرض الوحدات السكنية والتفاصيل التي تحتويها من غرف ومساحات ومرافق وخدمات.

ويعتبر تطبيق “مسكني الافتراضي”، من أبرز التطبيقات التي يقدمها “برنامج زايد للإسكان” والذي يتيح للمستخدمين الاطلاع على مجموعة مختارة من نماذج المساكن الجاهزة، التي تمت دراستها وتصميمها وقفا لمعايير عالية، ومراعاة التوسع المستقبلي لها، كما يمكن للمستخدم اختيار المسكن واستعراضه بشكل ثلاثي الأبعاد، بوسائل تقنية متنوعة، لاستعراض المسكن والتجول الافتراضي داخله.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً