“الصحة الإماراتية” تواصل الكشف المبكر عن أمراض حديثي الولادة

“الصحة الإماراتية” تواصل الكشف المبكر عن أمراض حديثي الولادة

تواصل وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية تقديم خدمة الكشف المبكر عن أمراض حديثي الولادة، للكشف عن الأمراض الوراثية والخلقية، إلى جانب رفع مستوى الوعي لدى المجتمع عن الأمراض الوراثية، وتفعيل المشاركة المجتمعية، وإنشاء قاعدة بيانات لحصر جميع أنواع الأمراض الوراثية بين حديثي الولادة، وذلك في إطار حرص الوزارة على تقديم خدمات صحية شاملة ومبتكرة. وتستهدف الخدمة وفقاً لبيان…




alt


تواصل وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية تقديم خدمة الكشف المبكر عن أمراض حديثي الولادة، للكشف عن الأمراض الوراثية والخلقية، إلى جانب رفع مستوى الوعي لدى المجتمع عن الأمراض الوراثية، وتفعيل المشاركة المجتمعية، وإنشاء قاعدة بيانات لحصر جميع أنواع الأمراض الوراثية بين حديثي الولادة، وذلك في إطار حرص الوزارة على تقديم خدمات صحية شاملة ومبتكرة.

وتستهدف الخدمة وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم الإثنين، إلى فحص جميع حديثي الولادة في أول 24إلى 72 ساعة من العمر، بغرض الكشف المبكر عن تلك الأمراض، ومن ثم تقديم الرعاية الطبية اللازمة في أسرع وقت، وذلك للوقاية من مضاعفات المرض. وتهدف الخدمة إلى الفحص المبكر لحديثي الولادة، لخفض معدلات المرض والإعاقة والوفيات الناتجة عن الأمراض الوراثية، مثل (فحص القلب للكشف عن التشوهات الخلقية أو الثقوب القلبية، قصور الغدة الصماء، أمراض الأنيميا المنجلية، الثلاسيميا، الصمم الوراثي وغيرها)، لوقاية حديثي الولادة من الإعاقات الذهنية والجسدية، والحد من معدل حدوث الوفيات بين الأطفال نتيجة للإصابة بهذه الأمراض.

الكشف عن 40 مرضاً
وأكد الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية الدكتور حسين عبد الرحمن الرند، حرص الوزارة على تقديم الرعاية الصحيـة الشاملة والمتكاملة بطرق مبتكرة ومستدامة تضمن وقاية المجتمع من الأمراض ولاسيما فئة حديثي الولادة، لافتاً إلى قيام الوزارة بإعداد مشروع قرار لمجلس الوزراء بالتعاون مع الجهات الصحية المحلية والخاصة، لإلزام المنشآت الصحية والوالدين بفحص حديثي الولادة خلال 72 ساعة من تاريخ الولادة للكشف عن 40 مرضاً جينياً ووراثياً.

وأوضح أن مختبر وزارة الصحة ووقاية المجتمع في أبوظبي، هو المختبر المرجعي لفحوصات الدم لحديثي الولادة بالدولة، بما في ذلك القطاع الصحي الخاص، ويكون ذلك مقابل رسوم محددة، وفي حال اكتشاف أي مرض من الأمراض الوراثية، يقوم المختبر بالاتصال بالمنسق والوالدين للمباشرة في العلاج في أسرع وقت بعد تأكيد التشخيص.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً