مكتب بريد «الكرامة» في 7 أيام.. زيادة عدد الموظفين وتراجع الزحام

مكتب بريد «الكرامة» في 7 أيام.. زيادة عدد الموظفين وتراجع الزحام

لاحظ مراجعون لمكتب بريد الإمارات في منطقة الكرامة تحسناً ملحوظاً في الخدمات التي يقدمها المكتب، ما أسهم في تخفيف زحام المتعاملين بشكل كبير عما كان عليه الحال قبل سبعة أيام، بعد أن نشر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على «تويتر»، تقريراً للمتسوق السري حول…

ff-og-image-inserted

وقت تخليص المعاملات لايزال طويلاً

  • مكتب بريد الإمارات في الكرامة أمس. الإمارات اليوم


  • مكتب بريد الإمارات في الكرامة قبل 7 أيام. الإمارات اليوم


لاحظ مراجعون لمكتب بريد الإمارات في منطقة الكرامة تحسناً ملحوظاً في الخدمات التي يقدمها المكتب، ما أسهم في تخفيف زحام المتعاملين بشكل كبير عما كان عليه الحال قبل سبعة أيام، بعد أن نشر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على «تويتر»، تقريراً للمتسوق السري حول تراجع جودة الخدمات التي يقدمها المكتب للمتعاملين، فيما لاتزال إجراءات تخليص المعاملات، حتى الوقت الحالي، تستغرق وقتاً طويلاً.

ورصدت «الإمارات اليوم»، أمس، زيادة في عدد موظفي الاستقبال في المكتب إلى أربعة أشخاص، فيما لم يكن به قبل أسبوع سوى موظفين فقط، إضافة إلى التراجع النسبي في الزحام الذي شهده المكتب، خلال الفترة الماضية.

وأكد مراجعون للمكتب أن إجراءات تخليص معاملاتهم أصبحت تستغرق وقتاً أقل مما كان عليه الأمر قبل ذلك، إلا أن الأمر يحتاج إلى مزيد من التسهيلات على المراجعين، مقترحين توزيع خدمات تسليم بطاقات الهوية التي يؤديها المكتب، على مكاتب أخرى تخدم مناطق مختلفة، إضافة إلى ضرورة زيادة عدد موظفي المكتب، خصوصاً من المواطنين.

إلى ذلك، التقت «الإمارات اليوم» عمران نواز، أحد المتعاملين، الذي أفاد بأنه استغرق أكثر من 45 دقيقة داخل مكتب بريد الإمارات، حتى تسلّم طرداً مرسلاً له من بلده، لافتاً إلى أن قضاء كل هذه المدة في تسلم طرد، يصيب المتعامل بالملل من طول فترة الانتظار.

واقترح المواطن عبيد سيف، أن تعمل إدارة مجموعة بريد الإمارات على زيادة عدد موظفي خدمة العملاء في مكتب الكرامة، إضافة إلى ضرورة توزيع خدمة تسليم بطاقات الهوية التي يؤديها المكتب إلى مكاتب أخرى تخدم مناطق متفرقة، بحيث يخصص تسليم بطاقات الهوية للعاملين في الجهات الحكومية في مكتب محدد، وبطاقات العاملين في القطاع الخاص في مكتب آخر، وبطاقات العمالة المساعدة في مكتب ثالث.

وأضاف أن «مثل هذه الإجراءات من شأنها أن تخفف الزحام على مكتب بريد الإمارات في منطقة الكرامة بشكل كبير، والذي أكدت التقارير أنه يسلم أكثر من 3000 بطاقة يومياً، إضافة إلى الطرود والمعاملات الرسمية الأخرى، وكنت أظن أن الأمر لا يستغرق أكثر من 10 دقائق، لكن فترة الانتظار طالت بشكل مبالغ فيه».

وقال علاء الأنصاري، أحد المتعاملين: «لا تتوافر في صالة المكتب خدمة التنبيه الصوتي الآلية للرقم التالي، ومن ثم فإن المتعامل ملزم بمشاهدة الشاشة الإلكترونية باستمرار خوفاً من ظهور رقمه دون أن ينتبه»، لافتاً إلى أنه عندما سحب رقماً وجد بينه وبين آخر معاملة يُجرى إنجازها 67 رقماً، ما يضطره الى أن ينتظر أكثر من 300 دقيقة، إذا استغرقت كل معاملة خمس دقائق فقط».

ولم يتسنَّ لـ«الإمارات اليوم» الحصول على تعليق من مسؤولي المركز على ملاحظات المتعاملين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً