سوني تشهد تراجع جديد في عدد الوحدات التي تم شحنها من الهواتف الذكية

سوني تشهد تراجع جديد في عدد الوحدات التي تم شحنها من الهواتف الذكية

تختبر شركة سوني تراجع ملحوظ في مبيعات الهواتف الذكية منذ عام 2014، ويستمر هذا التراجع حتى الربع الأول من 2019 الذي شهد تراجع جديد في عدد الوحدات المباعة من الهواتف الذكية حيث سجلت الشركة مبيعات 1.1 مليون وحدة فقط.

تختبر شركة سوني تراجع ملحوظ في مبيعات الهواتف الذكية منذ عام 2014، ويستمر هذا التراجع حتى الربع الأول من 2019 الذي شهد تراجع جديد في عدد الوحدات المباعة من الهواتف الذكية حيث سجلت الشركة مبيعات 1.1 مليون وحدة فقط.

aligncenter size-full wp-image-226305

رغم توقعات شركة سوني الأولى لمبيعات تصل إلى 10 مليون وحدة مع إنتهاء الربع الأول من 2019 خلال شهر مارس، إلا أن الشركة تراجعت عن هذه التوقعات بعد مرور شهر فقط لتقلص توقعاتها إلى 9 مليون ومن ثم 7 مليون وحدة فقط، ومن ثم إنخفضت توقعات الشركة حتى 6.5 مليون وحدة في شهر يناير.

ولقد سجلت سوني الإنخفاض الأول في مبيعات الهواتف الذكية خلال 2014، حيث حققت مبيعات تصل إلى 40 مليون وحدة فقط خلال هذا العام.

كما أستمر الإنخفاض في مبيعات سوني خلال 2018، حيث وصلت مبيعات الشركة بين شهري مارس ويونيو إلى 2 مليون وحدة، ثم انخفضت إلى 1.6 مليون وحدة خلال الأشهر اللاحقة حتى أكتوبر 2018، ومن ثم ارتفعت بنسبة بسيطة في نهاية 2018 حيث تم شحن 1.8 مليون من هواتف سوني.

وخلال الربع الأول من 2019 انخفضت مبيعات سوني من جديد لتصل إلى شحن 1.1 مليون وحدة فقط من هواتفها الذكية، مما أدى إلى خسائر في قسم الهاتف في شركة سوني وصلت إلى 869 مليون دولار، حيث حاولت الشركة معالجة هذه الخسائر بعمليات تسريح للموظفين في الفترة الأخيرة بهدف خفض نفقات التشغيل والحد من إرتفاع الخسائر.

يذكر أن سوني تتوقع أن تصل مبيعات هواتفها الذكية إلى 5 مليون وحدة من الآن وحتى مارس 2020، لذا نترقب تطورات قسم الهاتف في شركة سوني خلال الفترة القادمة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً