البدانة تزيد نوبات القلق والاكتئاب لدى الطفل

البدانة تزيد نوبات القلق والاكتئاب لدى الطفل

قالت نتائج دراسة جديدة إن الطفل البدين في عمر 7 سنوات يتعرّض لمشاعر سلبية مثل انخفاض مستوى الحالة المزاجية والقلق والاكتئاب. وأظهرت الدراسة التي أجريت في السويد أن الفتيات البدينات تتعرّضن لنوبات القلق والاكتئاب أكثر من أقرانهن غير البدينات بنسبة 43 بالمائة. الأطفال الذكور يتعرّضون لنوبات القلق والاكتئاب بنسبة 33 بالمائة أكثر من الأطفال ذوي الوزن الصحي واعتمدت الدراسة …




القلق والاكتئاب أكثر لدى الفتيات البدينات (تعبيرية)


قالت نتائج دراسة جديدة إن الطفل البدين في عمر 7 سنوات يتعرّض لمشاعر سلبية مثل انخفاض مستوى الحالة المزاجية والقلق والاكتئاب. وأظهرت الدراسة التي أجريت في السويد أن الفتيات البدينات تتعرّضن لنوبات القلق والاكتئاب أكثر من أقرانهن غير البدينات بنسبة 43 بالمائة.

الأطفال الذكور يتعرّضون لنوبات القلق والاكتئاب بنسبة 33 بالمائة أكثر من الأطفال ذوي الوزن الصحي

واعتمدت الدراسة على بيانات 12 ألف طفل وطفلة في السويد أعمارهم بين 6 و17 سنوات، بينهم أكثر من 4 آلاف أصيبوا بالقلق والاكتئاب، وبعضهم خضع لعلاجات البدانة.

وأظهرت النتائج أن الأطفال الذكور يتعرّضون لنوبات القلق والاكتئاب بنسبة 33 بالمائة أكثر من الأطفال ذوي الوزن الصحي.

وعُرضت نتائج الدراسة مؤخراً ضمن أعمال المؤتمر الأوروبي للبدانة الذي يختتم أعماله في غلاسكو في إسكتلندا أول مايو المقبل. وتضيف نتائج الدراسة أضراراً جديدة للبدانة على الصحة النفسية إلى جانب أضرارها على الصحة العامة والتي تتضمن زيادة خطر الإصابة بالسكري وأمراض القلب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً