“صحة أبوظبي” تحدث معيار مخزون الترياق في أقسام الطوارئ

“صحة أبوظبي” تحدث معيار مخزون الترياق في أقسام الطوارئ

حدثت دائرة الصحة في أبوظبي، مؤخراً، المعيار الخاص بمخزون الترياق “مضادات السموم” في أقسام الطوارئ المنتشرة في مختلف المنشآت الصحية في الإمارة، ويعد المعيار دليل توجيهي لكافة المنشآت الصحية لضمان التخزين الآمن والاستخدام السليم للترياق في معالجة حالات التسمم. وشمل التحديث قائمتين بأسماء المضادات الواجب توافرها في كل من أقسام الطوارئ ومراكز الرعاية العاجلة، كما حددت من خلال…




alt


حدثت دائرة الصحة في أبوظبي، مؤخراً، المعيار الخاص بمخزون الترياق “مضادات السموم” في أقسام الطوارئ المنتشرة في مختلف المنشآت الصحية في الإمارة، ويعد المعيار دليل توجيهي لكافة المنشآت الصحية لضمان التخزين الآمن والاستخدام السليم للترياق في معالجة حالات التسمم.

وشمل التحديث قائمتين بأسماء المضادات الواجب توافرها في كل من أقسام الطوارئ ومراكز الرعاية العاجلة، كما حددت من خلال المعيار كافة المتطلبات ذات الصلة من المنشآت الصحية في الإمارة بما يضمن توفر مضادات السموم عند الحاجة لها.

وقال مدير دائرة تراخيص الرعاية الصحية والتعليم الطبي في دائرة الصحة الدكتور خالد الجابري، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه: “تعد مضادات السموم مواد لها القدرة على عكس الأثر الضار للسم وإبطال مفعوله إذا توافرت في التوقيت المناسب، ما يجعل توفرها في المنشآت الصحية وعلى وجه الخصوص أقسام الطوارئ ضرورة ملحة قد تسهم في إنقاذ حياة العديد من المصابين بحالات التسمم”.

وأضاف الجابري: “يأتي تحديث معيار مخزون الترياق في إطار حرص الدائرة على ضمان مواصلة تقديم خدمات صحية آمنة وبجودة عالية لسكان الإمارة من خلال وضع متطلبات واضحة تحدد متطلبات التخزين والكميات المناسبة، فضلاً عن متطلبات إرسال التقارير الدورية للدائرة حول المخزون لهذه المواد”.

وحددت دائرة الصحة المتطلبات الخاصة بكافة المنشآت الصحية التي توفر خدمات الطوارئ في الإمارة بما في ذلك ضرورة الاحتفاظ بكميات كافية من مضادات السموم المحددة ضمن المعيار المنشور على الموقع الالكتروني لدائرة الصحة.

ويدعو المعيار الجديد كافة المنشآت الصحية التي يشملها المعيار إلى إرسال تقارير دورية إلى دائرة الصحة توضح فيها حالة مخزون مضادات السموم لديها، كما ألزمتها بضرورة ضمان قيام عاملين صحيين مرخصين ومخولين بوصف وإدارة استخدام مضادات السموم، وفقاً لأهليتهم للقيام بذلك ونطاق مسؤولياتهم التي تحددها المنشأة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً