“الصحة” تؤكد أهمية الكشف المبكر عن مرض الذئبة الحمراء

“الصحة” تؤكد أهمية الكشف المبكر عن مرض الذئبة الحمراء

أكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع على أهمية التوعية بمخاطر مرض الذئبة الحمراء وتشخيصه مبكرا ومعالجته والسيطرة عليه للحد من أضراره على أعضاء الجسم الرئيسية كالقلب والكلى والرئتين وغيرها مع زيادة مخاطره بتحول الجهاز المناعي المسؤول عن حماية الجسم ضد نفسه مهاجما الخلايا والأنسجة السليمة ما يهدد حياة المريض.

أكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع على أهمية التوعية بمخاطر مرض الذئبة الحمراء وتشخيصه مبكرا ومعالجته والسيطرة عليه للحد من أضراره على أعضاء الجسم الرئيسية كالقلب والكلى والرئتين وغيرها مع زيادة مخاطره بتحول الجهاز المناعي المسؤول عن حماية الجسم ضد نفسه مهاجما الخلايا والأنسجة السليمة ما يهدد حياة المريض.

جاء ذلك خلال الورشة التثقيفية – التي نظمتها لجنة الروماتيزم بقطاع المستشفيات في وزارة الصحة ووقاية المجتمع في فندق “لوميريديان” دبي بحضور الدكتور يوسف محمد السركال الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات – لزيادة الوعي عن مرض الذئبة وأهمية التشخيص المبكر.

واستقطبت الورشة -التي أدارتها الدكتورة سعاد هناوي استشارية أمراض الروماتيزم رئيسة لجنة الروماتيزم بالوزارة – عددا من ممارسي الرعاية الصحية من الأطباء والكادر الفني والتمريضي العاملين في المستشفيات والمراكز الصحية بحضور استشاريي أمراض الروماتيزم والخبراء في المجال.

واستعرض المشاركون آخر المستجدات في مجال الرعاية الطبية لمرض الروماتيزم ومعدلات انتشاره ودور العامل الوراثي والطفرات الجينية في الإصابة بالمرض والحد من انتشاره وإجراءات الفحص المبكر والتحاليل والأعراض المرضية التي توجب تحويل المريض إلى أخصائي الروماتيزم لمتابعة الحالة.

واحتوت أجندة الفعالية على عدة محاور تخللها نظرة عامة على مرض الذئبة الحمراء وخيارات إدارة المرض بالإضافة إلى تأثيره على الرئتين وتأثيره على الحمل ومناقشة مفتوحة عن الإحصائيات العالمية.. كما شهدت الفعالية حضور عدة حالات لمصابين بمرض الذئبة الحمراء تحدثوا عن تجربتهم مع المرض منذ تشخيصه.

وذكرت الدكتورة كلثوم البلوشي مديرة إدارة المستشفيات أن الورشة التثقيفية عن مرض الذئبة الحمراء تأتي في إطار مواكبة التطورات المستجدة في قطاع الرعاية الصحية ونشر التوعية بأمراض الروماتيزم بين المرضى والكادر الفني عن طريق عقد المحاضرات وورش العمل للأطباء والمرضى حول التشخيص والكشف المبكر عن الأعراض المرضية التي توجب تحويل المريض إلى الأخصائي لمتابعة الحالة وتقليل نسبة المرض وذلك في إطار استراتيجية الوزارة نحو تقديم خدمات صحية شاملة ومبتكرة وبناء أنظمة الجودة والسلامة العلاجية والصحية والدوائية وفق أفضل الممارسات العالمية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً