اعتقال رئيس بيرو السابق في منزله لحين محاكمته

اعتقال رئيس بيرو السابق في منزله لحين محاكمته

قالت حكومة بيرو إن الرئيس السابق بيدرو بابلو كوشينسكي سيقضي ثلاث سنوات رهن الإقامة الجبرية فيما يجري إعداد اتهامات بالفساد ضده بسبب ما تردد عن تقاضيه رشا من شركة أودبريشت البرازيلية للإنشاءات.

قالت حكومة بيرو إن الرئيس السابق بيدرو بابلو كوشينسكي سيقضي ثلاث سنوات رهن الإقامة الجبرية فيما يجري إعداد اتهامات بالفساد ضده بسبب ما تردد عن تقاضيه رشا من شركة أودبريشت البرازيلية للإنشاءات.

وفي وقت سابق هذا الشهر، أمر القضاء في بيرو بحبس كوشينسكي ثلاث سنوات انتظارا للمحاكمة. وقال مكتب المدعي العام أمس السبت إنه جرى تخفيف الحكم بسبب مشكلات صحية يعاني منها الرئيس السابق البالغ من العمر 80 عاما. وكان فريق الدفاع عن كوشينسكي يطالب بالاعتقال المنزلي بسبب سوء حالته الصحية.

وينفي كوشينسكي وهو مصرفي سابق عمل في وول ستريت، ارتكاب أي مخالفات.

يأتي القرار بعد أيام من انتحار رئيس سابق لبيرو هو آلان جارسيا لتجنب اعتقاله فيما يتصل بفضيحة شركة أودبريشت البرازيلية.

وبموجب القانون في بيرو يمكن حبس المشتبه بارتكابهم جرائم فترة تصل إلى ثلاث سنوات قبل محاكمتهم إذا أثبت الادعاء أن من المرجح إدانتهم وأنهم قد يحاولون الهرب أو عرقلة سير التحقيقات إذا لم يتم سجنهم.

وأمر القضاء بحبس آخر أربعة رؤساء لبيرو وزعيم المعارضة انتظارا للمحاكمة فيما يتعلق بفضيحة أودبريشت منذ أن اعترفت الشركة في أواخر 2016 بأنها دفعت نحو 30 مليون جنيه رشا لسياسيين في بيرو مقابل عقود للأشغال العامة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً