إيران: سنغلق مضيق هرمز إذا منعنا من تصدير النفط

إيران: سنغلق مضيق هرمز إذا منعنا من تصدير النفط

قال رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية محمد باقري إن إيران قادرة على إغلاق مضيق هرمز الاستراتيجي في الخليج، “إذا اضطرت إلى ذلك”. وفقا لوكالة أنباء “ميزان” الحكومية، قال باقري في تصريحات للصحافيين، الأحد، إن”المسؤولين الإيرانيين أوضحوا أن إيران لا تريد إغلاق هرمز، وأن بحريتها توفر الأمن للملاحة في المضيق، لكن في حالة وجود المزيد من العداء من قبل …




رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية محمد باقري (أرشيف)


قال رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية محمد باقري إن إيران قادرة على إغلاق مضيق هرمز الاستراتيجي في الخليج، “إذا اضطرت إلى ذلك”.

وفقا لوكالة أنباء “ميزان” الحكومية، قال باقري في تصريحات للصحافيين، الأحد، إن”المسؤولين الإيرانيين أوضحوا أن إيران لا تريد إغلاق هرمز، وأن بحريتها توفر الأمن للملاحة في المضيق، لكن في حالة وجود المزيد من العداء من قبل الأعداء سنكون قادرين على إغلاقه”.

وأضاف “تجتاز شحنات النفط والسلع التابعة لإيران والبلدان الأخرى هذا المضيق، وكما أكد المسؤولون الإيرانيون، فإنه إذا أراد أحد زعزعة أمن هرمز سنواجهه”، وقال: “إذا لم یمر نفطنا فلا أحد سيصدر نفطه عبر مضيق هرمز”.

وهددت طهران الثلاثاء بمنع مرور النفط من دول الخليج عبر مضيق هرمز بين إيران وعمان، والذي يمر به نحو 20% من نفط العالم.

وحذرت الولايات المتحدة الأربعاء إيران بأنها “مستعدة للرد” على أي اعتداء، بعد تهديد طهران بإغلاق المضيق.

وتعد العائدات القادمة من بيع النفط أساسية لاقتصاد إيران التي تعاني منذ عام، من أزمة شديدة بسبب التضخم، وانخفاض قيمة العملة الوطنية.

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ إعلان واشنطن الحرس الثوري جماعة إرهابية في إجراء ردت عليه طهران بالمثل بإدراج القوات الأمريكية المنتشرة في الشرق الأوسط في قائمتها للجماعات الإرهابية.

وأعلنت واشنطن حديثاً وقف الإعفاء لشراء النفط الإيراني الممنوحة لثماني دول والتي تنتهي في 2 مايو (آيار) المقبل.

ومنحت الإعفاءات بعد فرض الولايات المتحدة في نوفمبر(تشرين الثاني) الماضي عقوبات على القطاع النفطي بعد أشهر من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم في 2015 بين إيران ومجموعة 5+1 التي تضم الولايات المتحدة، وروسيا، والصين، وفرنسا، وبريطانيا، وألمانيا ويحد من البرنامج النووي الإيراني مقابل رفع العقوبات الدولية على طهران.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً