رئيس سريلانكا يأمر بترحيل الأجانب المخالفين

رئيس سريلانكا يأمر بترحيل الأجانب المخالفين

ألغت معظم الكنائس في أنحاء سريلانكا القداديس اليوم الأحد لأسباب أمنية، بعد أسبوع من سلسلة تفجيرات خلفت أكثر من 250 قتيلاً. وأقام رئيس الكنيسة الكاثوليكية في سريلانكا، الكاردينال مالكوم رانغيث، قداساً مقتصراً على رجال الكهنوت، لكنه أعد الترتيبات اللازمة لبثه على الهواء مباشرة، على محطات التلفزيون والإذاعة.وتعهد رئيس الوزراء السريلانكي رانيل ويكريمسينغه اليوم الأحد بإجراءات صارمة ضد …




جنود  أمام كنيسة في سريلانكا (تويتر)


ألغت معظم الكنائس في أنحاء سريلانكا القداديس اليوم الأحد لأسباب أمنية، بعد أسبوع من سلسلة تفجيرات خلفت أكثر من 250 قتيلاً.

وأقام رئيس الكنيسة الكاثوليكية في سريلانكا، الكاردينال مالكوم رانغيث، قداساً مقتصراً على رجال الكهنوت، لكنه أعد الترتيبات اللازمة لبثه على الهواء مباشرة، على محطات التلفزيون والإذاعة.

وتعهد رئيس الوزراء السريلانكي رانيل ويكريمسينغه اليوم الأحد بإجراءات صارمة ضد الأجانب الذين يتجاوزون مدة الإقامة التي تسمح بها تأشيراتهم، قائلاً إنه “سيتم اتخاذ خطوات لترحيلهم اذا بقوا في البلاد فترة أطول من المسموح بها لهم”.

واتهم تنظيمان متطرفان محليان على صلات أجنبية بالوقوف وراء التفجيرات، وتعتقد أجهزة الاستخبارات السريلانكية أن منفذي التفجيرات تلقوا التدريب على أيدي أجانب.

وقال ويكريمسينغه في بيان إن “رجال القوات المسلحة والشرطة يعثرون على مزيد من الأسلحة والمتفجرات، ويعتقلون الذين لهم صلات بتفجيرات عيد الفصح التي استهدفت ثلاث كنائس و3 فنادق سياحية فاخرة وموقعين آخرين على مستوى سريلانكا”.

واستمرت العمليات في شرق سريلانكا، أين فجر 3 انتحاريين على الأقل أنفسهم وقُتل 12 آخرين، بينهم 6 أطفال، ليل الجمعة.

وقال متحدث عسكري إنه لم تقع أي خسائر بشرية بين أفراد الجيش أو الشرطة خلال الهجمات التي استهدفت منزلاً في منطقة سامانثوراي، 364 كيلومتراً شرق العاصمة السريلانكية.

وأعلن تنظيم داعش، أن 17 رجل شرطة، قُتلوا أو جرحوا على أيدي مسلحي التنظيم الإرهابي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً