انتقادات لمساعي قطر الانضمام إلى لجنة مناهضة العنصرية

انتقادات لمساعي قطر الانضمام إلى لجنة مناهضة العنصرية

انتقد ناشطون في مجال حقوق الإنسان مساعي قطر للحصول على مقعد في اللجنة المناهضة للعنصرية التابعة للأمم المتحدة. قطر “مناسبة تماماً” (للمنصب) لأنها تمارس التمييز المنهجي ضد العمال الأجانب من كينيا وغانا ونيبال والهند، وتستضيف الداعية العنصري يوسف القرضاوي وكان السكرتير الثالث في البعثة القطرية لدى المنظمة الدولية أحمد الكواري أقام عشاء في نيويورك الجمعة الماضي في محاولة لضمان مقعد…




من العشاء الذي استضافته بعثة قطر في الأمم المتحدة (تويتر)


انتقد ناشطون في مجال حقوق الإنسان مساعي قطر للحصول على مقعد في اللجنة المناهضة للعنصرية التابعة للأمم المتحدة.

قطر “مناسبة تماماً” (للمنصب) لأنها تمارس التمييز المنهجي ضد العمال الأجانب من كينيا وغانا ونيبال والهند، وتستضيف الداعية العنصري يوسف القرضاوي

وكان السكرتير الثالث في البعثة القطرية لدى المنظمة الدولية أحمد الكواري أقام عشاء في نيويورك الجمعة الماضي في محاولة لضمان مقعد للدوحة في اللجنة التي تشرف على تطبيق معاهدة دولية موقعة في ستينات القرن الماضي من أجل “إلغاء كل أشكال التمييز العنصري”.

تمييز منهجي
وغرد الناشط الحقوقي والمحامي الدولي نول هيوير ساخراً من المحاولة القطرية، قائلاً إن “قطر مناسبة تماماً للمنصب لأنها تمارس التمييز المنهجي ضد العمال الأجانب من كينيا، وغانا، ونيبال، والهند، وتستضيف الداعية العنصري يوسف القرضاوي، وتمول منظمات معادية للسامية مثل حماس”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً