إطلاق المرحلة التجريبية لاستخدام الإسفلت المطاطي في الطرق الاتحادية الإماراتية

إطلاق المرحلة التجريبية لاستخدام الإسفلت المطاطي في الطرق الاتحادية الإماراتية

أطلقت وزارة تطوير البنية التحتية، بالتعاون مع “ميشلان” أول مشروع من نوعه على مستوى الدولة، باستخدام الإسفلت المطاطي للطرق الاتحادية، الأمر الذي يدعم توجه الوزارة بالاعتماد على الاستدامة في تنفيذ الطرق، إذ يعتمد المشروع الجديد على ثلاثة ركائز أساسية تتمثل في الابتكار، وإعادة تدوير، والتجديد. وسينفذ هذا المشروع تجريبياً على أحد الطرق الاتحادية، انطلاقاً من الأسبوع الجاري ولمدة…




alt


أطلقت وزارة تطوير البنية التحتية، بالتعاون مع “ميشلان” أول مشروع من نوعه على مستوى الدولة، باستخدام الإسفلت المطاطي للطرق الاتحادية، الأمر الذي يدعم توجه الوزارة بالاعتماد على الاستدامة في تنفيذ الطرق، إذ يعتمد المشروع الجديد على ثلاثة ركائز أساسية تتمثل في الابتكار، وإعادة تدوير، والتجديد.

وسينفذ هذا المشروع تجريبياً على أحد الطرق الاتحادية، انطلاقاً من الأسبوع الجاري ولمدة شهرين، حيث سيختبر الفريق المختص في هذه الفترة خليطاً من الإسفلت والمطاط المعاد تدويره، بهدف تصميم خلطة اسفلتية وفقاً لأفضل المعايير المتبعة في دولة الإمارات وستتم المتابعة والمراقبة المستمرة لهذه التجربة لتحديد ما إذا كان يمكن تحديد تطبيق هذه التكنولوجيا في مشاريع جديدة.

طرق خضراء
وأكدت الوكيل المساعد لقطاع تخطيط البنية التحتية بوزارة تطوير البنية التحتية المهندسة عائشة المدفع، وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، أن هذا المشروع يمثل التزاماً كبيراً من قبل الوزارة بالممارسات المستدامة، وقفزة نوعية نحو تفعيل شبكة الطرق الخضراء في دولة الإمارات، وهو ما يتماشى مع الأجندة الوطنية لبناء بيئة وبنية تحتية مستدامة.

وقالت إن “المشروع يتماشى مع رؤية الوزارة الأساسية التي تستند على دعم منظومة الاستدامة، كما يركز على أهمية العمل بشكل وثيق بين القطاعين العام والخاص، إلى جانب بناء غد أفضل بيئياً واقتصادياً واجتماعياً”، لافتةً إلى أن الوزارة تحرص على مواكبة التوجهات الاستراتيجية للدولة خاصة فيما يتعلق بدعم الاقتصاد والبنية التحتية الخضراء لتطوير كفاءة مشاريع البنية التحتية الإماراتية.

وأشارت الوكيل المساعد لقطاع تخطيط البنية التحتية، إلى أن وزارة تطوير البنية التحتية حريصة على تبني المبادرات المتعلقة بتعزيز الاستدامة والابنية الخضراء.

وذكرت أن الوزارة حريصة على التعاون مع القطاع الخاص ومنها شركة ميشيلان لتنفيذ طرق صديقة للبيئة ومستدامة، بأساليب مبتكرة من ضمنها الاسفلت المطاطي الذي يساهم في تقليل النفايات باستخدام المواد المعاد تدويرها، وتقليل الانبعاثات الكربونية مقارنةً مع أسفلت البيتومين التقليدي، فضلاً عن دوره في تقليل التلوث الضوضائي وتقليل احتياجات الصيانة.

نقل مستدام
من جانبه قال المدير الإقليمي لشركة ميشلان في الشرق الأوسط ناصر شعشاعة: “تلتزم شركة ميشلان بلعب دور رئيسي بتحقيق الاستدامة والمحافظة على البيئة من خلال استراتيجية 4R، أي تقليل، إعادة استخدام، إعادة تدوير، تجديد، والتي تعد أساس النجاح لجميع الأطراف سواء العملاء، والبيئة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً