ترامب يجدد هجومه على وسائل الإعلام

ترامب يجدد هجومه على وسائل الإعلام

توجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم السبت إلى ولاية ويسكونسن في وسط غرب البلاد لحضور تجمع حاشد على غرار الحملات الانتخابية، في منافسة مباشرة مع حفل سنوي يقام في واشنطن ويحضره صحفيون ومشاهير هوليوود.

توجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم السبت إلى ولاية ويسكونسن في وسط غرب البلاد لحضور تجمع حاشد على غرار الحملات الانتخابية، في منافسة مباشرة مع حفل سنوي يقام في واشنطن ويحضره صحفيون ومشاهير هوليوود.

ولم يشر ترامب خلال حديثه في جرين باي بشكل مباشر إلى الحدث، وهو الاحتفال الذي تستضيفه جمعية مراسلي البيت الأبيض، والذي تجنب ترامب حضوره لثلاث سنوات متتالية.

وتحدث الرئيس الأمريكي لمدة 90 دقيقة تقريبًا أمام حشد من المؤيدين في ولاية ويسكونسن، إحدى الولايات التي ساعدته في تحقيق انتصاره الانتخابي عام 2016، حيث تطرق في كلمته إلى الاقتصاد والوظائف والتجارة وإعلام “الأخبار الكاذبة”.

وبعد ان أحدث ضجة بالإحصاءات عن الاقتصاد والبطالة، أشار إلى الكاميرات والصحفيين في الجزء الخلفي من الساحة، وقال: “تذكروا هذا: إذا قمت بأية أخطاء، فإذا تجاوزت قليلاً، فإن هؤلاء الأشخاص في الخلف هناك سيجعلونها عناوين الأخبار، لذا يجب أن أكون حذراً للغاية. أخبار مزيفة. إنها مزيفة! إنهم مزيفون. إنهم مزيفون!”

كما انتقد الديمقراطيين، قائلاً إن أفكارهم ستدفع إلى “سيطرة الحكومة على الاقتصاد الأمريكي”، وقال إن الولايات المتحدة لن تكون أبدًا دولة اشتراكية. وقال إن الجمهوريين هم حزب جميع الأمريكيين، وحزب الحلم الأمريكي والعامل الأمريكي.

وسافر ترامب إلى ويسكونسن بعد لقائه مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في واشنطن ولعب الجولف في ناديه في شمال فرجينيا. وقال ترامب في التجمع إن آبي أخبره أن اليابان تستثمر 40 مليار دولار في مصانع السيارات الجديدة في الولايات المتحدة.

وكان هذا أول تجمع للرئيس الأمريكي منذ أن تم نشر تقرير المستشار الخاص روبرت مولر حول التدخل الروسي المزعوم في تلك الانتخابات، لكن ترامب لم يتطرق إليه في كلمته.

واتخذ ترامب، الذي يشكو بشكل مستمر من إعلام “الإخبار المزيفة”، خطوة إضافية خلال هذا العام، حيث أمر موظفيه بعدم حضور عشاء جمعية مراسلي البيت الأبيض، الذي يتضمن بصورة تقليدية بعض النقد للرئيس وموظفيه وأعضاء الإدارة الأمريكية.

رد أوليفر نوكس، الرئيس الحالي للجمعية، على سؤال حول ما تردد عن المقاطعة ، قائلا إن الجمعية تتطلع إلى “أمسية ممتعة للاحتفال بالتعديل الأول (للدستور) والصحفيين العظام في الماضي والحاضر والمستقبل”.

وبينما ظهر في الأحداث الماضية رؤساء يخضعون للمقالب المضحكة ويضحكون على نقاط ضعفهم ، يختار ترامب عقد تجمع بالتزامن مع ذلك الحدث في جرين باي بولاية ويسكونسن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً